جامعة دبيشريك استراتيجي

جامعة دبيشريك استراتيجي

فيالمؤتمر الدولي للذكاء الاصطناعي وانترنت الأشياء في مصر

شاركتجامعة دبي كشريك استراتيجي فيالنسخة السادسة من “المؤتمر الدولي للذكاء الاصطناعي وانترنت الأشياء”، والذينظمته جامعة العلمين الدوليةمؤخرا بالتعاون مع جمعية مهندسي الكهرباءوالإلكترونيات العالمية ومكتبة الإسكندرية ومجمع الابداع ببرج العرب، والجهاز القومي لتنظيم الاتصالاتفي جمهورية مصر العربية.

واستضافت جامعة العلمين الدولية فعاليات اليوم الافتتاحي للمؤتمر، فيما استضافت مكتبة الإسكندرية باقي أيام المؤتمر واليوم الختامي.

شهد المؤتمر حضور علماء وخبراء في المجالات المختلفة للذكاء الاصطناعي وإنترنت الأشياء والمدن الذكية، حيث ضم المؤتمر هذا العام أكثر من 80 متحدثًا وباحثًا من 25 دولة مختلفة حول العالم.

وأكد الدكتور عيسى البستكي رئيس جامعة دبي أن المؤتمر يساهم في سد الفجوة بين البحوث والتطبيق العملي في هذه المجالات مؤكدا سعيهم الى تطوير مجالات”الذكاء الاصطناعي وانترنت الأشياء” من أجل مستقبل أفضل،كما يساهم المؤتمر في التعرف على العلماء والباحثين المرموقين من مختلف دول العالم وعمداء الكليات والمهندسين المتخصصين من عدة دول إضافة للاطلاع على الدراسات والبحوث التي عرضت لأول مرة في مجال هذه التقنيات.

وأضاف أن المؤتمر يساهم في تشكيل رؤية لمستقبل الذكاء الاصطناعي وإنترنت الأشياء والجيل الخامس والسادس من الاتصالات والتقنيات الناشئة، واستخدامها في تعزيز التحول الرقميوتطوير المدن الذكية والمستدامة.

كما يساهم في تسريع مجالات وتيرة التحول الرقمي وترسيخ الإعتماد على حلول وأدوات الرقمنة الحديثة في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا وآثارها على الجوانب المجتمعية المختلفة.


وتضمنت فعاليات المؤتمر، تنظيم أول معرض لتقنية البلوك شينبمشاركة، العديد من الباحثين والمؤسسات المعنية والمتخصصة في هذا المجال، كما تضمن المؤتمر تنظيم وإقامة عدة أنشطة متعلقة بالقطاعات الصناعية والحكومية، كما تمت إقامة “قمة المرأة في مجال التكنولوجيا”بمشاركة شخصيات مرموقة منالمُتخصصين في هذا المجال.

وانتهى المؤتمر إلى عدة توصيات ومنها، التأكيد على ضرورة الاستفادة من التكنولوجيات الحديثة، وخاصة التكنولوجيات الناشئة مثل الذكاء الاصطناعي وإنترنت الأشياء والبلوك شين لتسريع وتيرة التحول الرقمي، والتأكيد على ضرورة تطوير طرق للاستفادة من “الميتافيرس” في مختلف المجالات بجانبها الإيجابي وتفادي سلبياتها، والتوسع في برامج الأمن السيبراني الأكاديمية والتدريبية، نظرًا للحاجة الملحة إليها في ظل التوسع في التحول الرقمي، والتأكيد على ضرورة تفعيل التعاون بين المؤسسات الحكومية ومؤسسات القطاع الخاص والجامعات والمراكز البحثية؛ لتطوير الاقتصاد القومي على مستوى المنطقة العربية ككُل، مع ضرورة وجود تعاون وتكامل بين مقدمي الخدمات التكنولوجية المختلفة

وفي ختام فعاليات المؤتمر، أعلنت اللجنة المُنظمة أن النسخة السابعة من المؤتمر ستستضيفها مملكة البحرين خلال العام المقبل.

وقال المهندس محمد عبود، رئيس شعبة إدارة التكنولوجيا بالشرق الأوسط وإفريقيافي جمعية مهندسي الكهرباء والإلكترونيات العالمية: إننا سعداء بعقد فعاليات الدورة السادسة من المؤتمر العالمي للذكاء الاصطناعي وإنترنت الأشياء بمدينة الإسكندرية التي تعد رمزًا للحضارة وانعكاسًا للإرادة الحقيقية في رسم ملامح طموحة لمستقبل الدول، في ظل المتغيرات الرقمية الحديثة؛ ولا سيما وإننا نعيش طفرة حقيقية مع ظهور تقنيات الميتافرس التي تعمل على تسريع وتيرة التحول الرقمي.

 وأضاف: إننا فخورون بمشاركة هذه النخبة المختارة من الخبراء ورجال الصناعة وممثلي المؤسسات الأكاديمية للمشاركة البناءة في الخروج بتوصيات فعالة من شأنها المساهمة بفاعلية في تحقيق رؤى الحكومات العربية.

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out /  Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out /  Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out /  Change )

Connecting to %s