دائرة الاقتصاد والسياحة بدبي تعلن عن تنظيم مهرجان دبي للرياضات الرقمية في مدينة إكسبو دبي

ينظم خلال الفترة بين 9 و 20 نوفمبر المقبل

دائرة الاقتصاد والسياحة بدبي تعلن عن تنظيم مهرجان دبي للرياضات الرقمية في مدينة إكسبو دبي

  • المهرجان الذي يقام بالتعاون مع شركة “في إس بي إن” يشكل علامة مميزة في قطاع الألعاب في المنطقة، ويعزز من مكانة دبي كمركز عالمي للرياضات والألعاب الإلكترونية
  • عروض تفاعلية عديدة منها بطولة عالمية رفيعة المستوى، وفعالية للتواصل، ومجموعة من الأنشطة المشوّقة لعشاق الرياضات الإلكترونية
  • المهرجان يجتذب مجموعة من أهم محترفي الرياضات الإلكترونية حول العالم
  • يعزز المهرجان مكانة دبي كوجهة آمنة للفعاليات الدولية

دبي، الإمارات العربية المتحدة، 31 أغسطس 2022: أعلنت دائرة الاقتصاد والسياحة بدبي، عن إطلاق مهرجان دبي للرياضات الرقمية بين 9 و 20 نوفمبر 2022، وذلك في مركز دبي للمعارض في مدينة إكسبو دبي.

وتستضيف دبي المهرجان بالتعاون مع شركة “في إس بي إن” (VSPN)، الرائدة عالمياً في مجال حلول الرياضات الإلكترونية الشاملة، وتعد هذه الفعالية الترفيهية الدولية أولى الفعاليات التي تُقام في مركز دبي للمعارض، وذلك بعد النجاح الكبير الذي حققه إكسبو 2020 دبي، وكذلك تماشياً مع رؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، لترسيخ مكانة دبي كمدينة عالمية رائدة في مجال الابتكار ووجهة للفعاليات.

يأتي مهرجان دبي للرياضات الرقمية 2022 كخطوة أولى ضمن سلسلة من الفعاليات والأنشطة التي تعتزم الجهتان المنظمتان إطلاقها، كجزء من استراتيجيتهما لتعزيز مكانة دبي كمركز عالمي للرياضات الإلكترونية، والأنشطة الترفيهية التفاعلية القائمة على التكنولوجيا. فيما يضم المهرجان مجموعةً متنوعة من العروض تشمل بطولةً دولية رفيعة المستوى للرياضات الإلكترونية يشارك بها مجموعة كبيرة من لاعبي الرياضات الإلكترونية المحترفين على مستوى العالم، وكذلك بطولةً على مستوى المدارس، وأيضا حفلاً موسيقياً يضم نخبة من أشهر الفنانين، وفعالية “جيم إكسبو”GameExpo المميزة، إضافة إلى فعاليات لتعزيز التواصل بين الجهات المعنية، والشركاء المحليين والإقليميين والدوليين في القطاع.

وتجمع القمة الافتتاحية جميع الجهات المعنية بالألعاب والرياضات الرقمية، بما في ذلك نجوم الرياضات الإلكترونية والخبراء ومؤسسات القطاع، إذ لديهم فرصة فريدة لتبادل أفضل الخبرات، وتطوير شبكة قوية لتعزيز نمو القطاع، فضلا عن وضع معايير مرجعية للتقنيات، وكذلك الاستثمار في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، الذي يعد السوق الأسرع نمواً على مستوى العالم، وفي نشر ثقافة الرياضات الإلكترونية الآمنة والشاملة.

كما يمكن للزوار تجربة مجموعة متنوعة من الأنشطة في فعالية “جيم إكسبو”، بما فيها الألعاب الكلاسيكية في قسم ريترو، والتعرف إلى أحدث إصدارات الألعاب، وشراء منتجات ضمن عروض فريدة من شخصياتهم الخيالية المفضلة، إضافةً إلى المشاركة في المسابقات على مسرح كوسبلاي للفوز بجوائز رائعة، حيث تتولى دائرة الاقتصاد والسياحة بدبي تنظيم القمة الافتتاحية مع “جيم إكسبو”، وبالتعاون مع مركز دبي التجاري العالمي.

وتعليقاً على هذا الموضوع، قال أحمد الخاجة، المدير التنفيذي لمؤسسة دبي للمهرجانات والتجزئة: “يسعدنا التعاون مع شركة “في إس بي إن” لاستضافة مهرجان دبي للرياضات الرقمية، لتعزيز مكانة دبي باعتبارها المركز الرائد للرياضات الإلكترونية على مستوى المنطقة، وذلك بما يتماشى مع مساعي قيادتنا الحكيمة لجعل دبي الوجهة العالمية المفضلة والأكثر جاذبيةً للعيش والعمل والترفيه. إذ تُعد المنطقة واحدة من أسرع أسواق الألعاب الإلكترونية نمواً في العالم، مما يمنح المهرجان السنوي أهمية خاصة، حيث سيسهم في تمهيد الطريق أمام شركات الرياضات الرقمية والترفيه التفاعلي لإنشاء محتوى مبتكر عالي الجودة، يوفر لعشاق الرياضات الإلكترونية من جميع أنحاء العالم فرصة الاستمتاع بتجارب لعب استثنائية”.

وأضاف الخاجة قائلا: “بفضل الدعم المستمر من الجهات المعنية والشركاء الذين يساهمون في إنشاء منظومة للرياضات الرقمية على مستوى عالمي في دبي، يسهم إطلاق المهرجان أيضاً في إضفاء المزيد من الزخم على العديد من المنصات الرقمية وعلى الهواتف الذكية، وكذلك يساعدنا على الاستفادة من الإمكانات الكبيرة لسوق الرياضات والألعاب الإلكترونية، وإلهام الجيل القادم من مواهب وعشاق الرياضات الإلكترونية، فضلاً عن تعزيز مكانة الإمارة كوجهة آمنة للفعاليات الدولية”.

ومن جانبه، قال دينو يينغ، الرئيس التنفيذي لشركة “في إس بي إن”: “تحرص شركة في إس بي إن على التعاون مع دائرة الاقتصاد والسياحة بدبي لتعزيز مكانة دبي بوصفها مركزاً عالمياً في سوق الرياضات الإلكترونية المزدهر، ويمثّل مهرجان دبي للرياضات الإلكترونية الركيزة الأساسية لمنظومة الرياضات الإلكترونية الناشئة، وظاهرة ثقافية مستمرة وعلامة فارقة في هذا القطاع. ونعمل على توسيع نطاق نموذج شركة “في إس بي إن” العالمي الرائد المتخصص بالرياضات الإلكترونية، وذلك من خلال إقامة مجموعة شاملة من البطولات المخصصة للمحترفين والهواة، كما نسعى إلى الوصول بذلك النموذج إلى آفاق جديدة من خلال استقطاب أبرز الشخصيات في عالم الرياضات الإلكترونية إلى دبي”.

وطورت دبي، باعتبارها مركزا رائدا للرياضات الرقمية في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، منظومة عالمية المستوى خاصة بالرياضات الإلكترونية، من خلال تخصيص استثمارات كبيرة للتكنولوجيا والبنية التحتية والتعليم وإطاراً تنظيمياً جديداً، إلى جانب ما تتمتع به من بيئة مواتية لشركات التكنولوجيا الناشئة، والمجموعة المتنامية من المواهب الشغوفة بالعمل من خلال الإنترنت. ويوفر المهرجان فرصة لدبي للاستفادة وتطوير الإمكانات الكبيرة للرياضات الإلكترونية التي تتمتع بها منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا.

ويدعو المهرجان، بشعاره المميز “اللعب بلا حدود”، إلى مشاركة مجتمع عشاق الرياضات الرقمية المتنامي وإظهار دبي كوجهة بارزة للألعاب الإلكترونية على مدار العام، كما يهدف إلى جذب الشركات في مجال الرياضات الإلكترونية واستوديوهات الألعاب إلى دبي. هذا وقد افتتحت “في إس بي إن” مؤخراً مقرها الإقليمي الجديد في دبي، ما يبرز مكانة دبي كوجهة مفضلة لرواد الأعمال والشركات متعددة الجنسيات والمستثمرين.

انتهى

نبذة عن دائرة الاقتصاد والسياحة بدبي “دبي للاقتصاد والسياحة“:

إلى جانب رؤيتها المطلقة للتأكيد على مكانة دبي كوجهة عالمية رائدة للتجارة والاستثمار والسياحة، تساهم دائرة الاقتصاد والسياحة بدبي في دعم الرؤية الطموحة لحكومة دبي في جعل الإمارة مركزاً رئيسياً عالمياً للاقتصاد والسياحة وترسيخ ميزاتها التنافسية. ولتحقيق هذا التوجه، تقود الدائرة الجهود الرامية لتعزيز اقتصاد دبي القائم على التنوع وتقديم خدمات مميزة ومبتكرة، بما يمكّنها من جذب أفضل المواهب، والارتقاء ببيئة الأعمال، ورفع معدلات النمو، ودعم رؤية الإمارة لتصبح الوجهة المفضلة في العالم للحياة والعمل، وذلك من خلال الترويج للمقومات المتنوعة التي تتمتع بها المدينة وما توفره من جودة في العيش وأسلوب حياة عصري بشكل عام.  وتعتبر “دبي للاقتصاد والسياحة” الجهة المسؤولة عن التخطيط والإشراف والتطوير والتسويق لقطاعي الأعمال والسياحة في دبي، وكذلك تحمل على عاتقها مسؤولية ترخيص أعمال المنشآت الفندقية ومنظمي الرحلات ووكلاء السفر. وتنضوي تحت مظلة الدائرة المُؤسّسات التالية: مُؤسّسة دبي للتسويق السِّياحي والتِّجاري، ومؤسّسة دبي للمهرجانات والتجزئة، ومُؤسّسة دبي لتنمِية الصِّناعة والصّادرات، ومُؤسّسة دبي لتنمِية الاستثمار، ومُؤسّسة محمد بن راشد لتنمية المشاريع الصّغيرة والمُتوسِّطة، وكلية دبي للسياحة، وجدول فعاليات دبي، وفعاليات دبي للأعمال.

للمزيد من المعلومات يرجى الاتصال على:

mediarelations@dubaitourism.ae

0097160055559

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out /  Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out /  Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out /  Change )

Connecting to %s