نيو ساوث ويلز، أستراليا تناقش التعاون في مجال التعليم لمعالجة نقص المهارات في إكسبو 2020 دبي

نيو ساوث ويلز، أستراليا تناقش التعاون في مجال التعليم لمعالجة نقص المهارات في إكسبو 2020 دبي

دبي، 25 مارس: اجتمع خبراء ومسؤولون رفيعو المستوى من جميع أنحاء أستراليا والإمارات العربية المتحدة يوم الأربعاء لمناقشة كيف يمكن للتعاون والابتكار والتعليم المساهمة في معالجة النقص الحاد المتوقع في المهارات لدى الجيل القادم.

استعرضت ولاية نيو ساوث ويلز الأسترالية، وهي موطن مدينة سيدني، قطاع التعليم العالي والتدريب المهني والبحث العالميّ المستوى، في محاولة استقطاب المزيد من الطلاب والتعاون البحثي إلى نيو ساوث ويلز خلال حفل عشاء لكبار الشخصيات أقيم في جناح أستراليا في إكسبو 2020 دبي.

وترأست الفعالية صاحبة السعادة هايدي فينامور، سفيرة أستراليا لدى الإمارات العربية المتحدة الحائزة على وسام الخدمة العامّة، والسيد معين أنور، مفوض التجارة والاستثمار في نيو ساوث ويلز لدى الإمارات العربية المتحدة، والسيد توشي كاواجوتشي، مدير مكتب الدراسة في نيو ساوث ويلز، حيث تمّ تسليط الضوء على القدرات البارزة التي تتميّز بها ولاية نيو ساوث ويلز في مجال التعليم والابتكار بالإضافة إلى الأسباب التي تجعل نيو ساوث ويلز وسيدني الوجهة الرئيسية لتجربة الطلاب الدوليين.

وفي هذه المناسبة، قال السيد كاواجوتشي: “تفخر نيو ساوث ويلز بتراثها متعدد الثقافات، وسجل السلامة الممتاز وكونها واحدة من أكثر المواقع الصالحة للعيش على وجه الأرض. ولكن تُعتبر نيو ساوث ويلز قبل أيّ شيء موطنًا لمئات الجهات المزوّدة لخدمات التعليم على مستوى عالمي والمؤسسات البحثية. تحتلّ ستّ جامعات من أصل 12 جامعة في نيو ساوث ويلز مرتبة بين أفضل 200 جامعة في العالم، كما أنّنا موطن لأكبر قطاعات التعليم المهني والتدريب على اللغة الإنجليزية في أستراليا.”

وعبّر عن هذا الرأي أيضًا المدير العام لمعهد أبوظبي للتعليم والتدريب المهني، معالي الدكتور عبدالرحمن الحمادي. “تجمعنا علاقة طويلة الأمد مع “تاف نيو ساوث ويلز”، المزود الحكومي الرائد للتدريب المهني في أستراليا، ونحن نتطلع إلى تعزيز التعاون.” تأسست “أدفيتي” في العام 2007 بالشراكة مع مجلس أبوظبي للتعليم و”تاف نيو ساوث ويلز”.

حضر العشاء مسؤولون حكوميون رفيعو المستوى من قطاع التعليم في جميع أنحاء أستراليا والإمارات العربية المتحدة، بما في ذلك السيد جاستن مكجوان، المفوض العام لجناح أستراليا في إكسبو 2020 دبي، وسعادة فهد القرقاوي، المدير التنفيذي لمؤسسة دبي لتنمية الاستثمار الأجنبي، وسعادة محمد السعدي، المدير التنفيذي للشؤون الاستراتيجية المؤسسية في اقتصاديّة دبي، والسيدة كيلي ماثيوز، مفوضة التجارة النمساوية للتعليم لمنطقة الشرق الأوسط وأفريقيا، والبروفيسور كارولين تشان، نائب رئيس الجامعة – الشراكات العالمية لجامعة نيوكاسل.

وشهدت الفعالية أيضًا انعقاد جلستي نقاش، حيث تناولت الأولى مستقبل التعليم الدولي وطرق التعاون والابتكار معًا لمعالجة نقص المهارات الحاد الملحوظ في قطاعات المستقبل مثل التكنولوجيا والأمن السيبراني. أمّا الجلسة الثانية فدعت خريجي نيو ساوث ويلز المتميزين في الإمارات العربية المتحدة، للاستماع إلى كيف ساهمت تجربتهم في نيو ساوث ويلز في تشكيل حياتهم.

وأكدت سعادة هايدي فينامور أيضًا على أهمية الخريجين كعنصر أساسيّ لجذب المزيد من المواهب إلى أستراليا. وقالت: “يشكّل حدث الليلة مثال على كيفية عرضنا لنقاط القوة التي يتميّز بها مزوّدو خدمات التعليم الاستثنائيين في أستراليا، بالإضافة إلى خريجينا المتميزين. يتعلّق جزء من هذه القصة بالتأثير على مستقبلهم المهني مدى الحياة.”

إلى جانب استقطاب الطلاب الدوليين، تلتزم نيو ساوث ويلز بشكل متزايد بزيادة التعاون البحثي والاستثمار التعليمي من الشرق الأوسط.

تستثمر نيو ساوث ويلز بشكل هائل في دوائر الابتكار، مثل منطقتي “”تيك سنترال” و”ويستميد هيث”، التي تربط التعليم والبحث بالصناعات المتقدمة والنظم البيئية التكنولوجية الناشئة. وقال السيد كاواجوتشي: “هذا الأمر يستقطب العديد من الطلاب حول العالم من بين الذين يحرصون على تطوير مهاراتهم وترك بصمتهم في العالم.”

“نحن نساهم بشكل مباشر من خلال هذه المبادرات المماثلة في معالجة النقص الحاد في المهارات الذي يشهده الكوكب.”

يعتبر اقتصاد نيو ساوث ويلز أضخم من اقتصاد هونغ كونغ وسنغافورة، ومن المتوقع أن يبلغ تريليون دولار مع نهاية هذا العقد. كما أنها موطن للمقر الوطني لبعض أكثر الشركات نجاحًا في العالم، ومن بينها جوجل وأمازون ومايكروسوفت وأتلاسيان.

وأشار معالي فهد القرقاوي إلى أوجه الشبه بين دبي وسيدني وسعيهما نحو تحقيق الجودة والابتكار. وشدّد على أن التعليم هو سرّ تحقيق التميّز. وأضاف: “سيبقى التعليم دائمًا العمود الفقري لكلّ تطوّر نقوم به.”

– (انتهى) –

التعليق: مسؤولون حكوميون من أستراليا والإمارات العربية المتحدة حضروا عشاء كبار الشخصيّات حول التعليم في نيو ساوث ويلز في إكسبو 2020 دبي

(من اليسار إلى اليمين) سعادة محمد السعدي، وتوشي كاواجوتشي، وسعادة عبدالرحمن الحمادي، وسعادة هايدي فينامور، وسعادة فهد القرقاوي، ومعين أنور، وجوستين مكجوان.

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out /  Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out /  Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out /  Change )

Connecting to %s