طلبات الإمارات” تُطلق مبادرة أسبوع السلامة المرورية في إطار استراتيجيتها لتعزيز ثقافة السلامة على الطرقات بين سائقي التوصيل

“طلبات الإمارات” تُطلق مبادرة أسبوع السلامة المرورية في إطار استراتيجيتها لتعزيز ثقافة السلامة على الطرقات بين سائقي التوصيل

● المبادرة تضم جلسات تدريب مكثّفة حول السلامة على الطرقات وتوزيع مكافآت على سائقي الشركة الأكثر التزاماً بالقوانين المرورية المعتمدة في دولة الإمارات

●  المنصة الرائدة نظّمت ما يزيد عن 20 جلسة تدريب للسلامة المرورية لسائقي التوصيل لديها منذ الأول من يناير 2022 بالتعاون مع الجهات المختصة، إلى جانب إطلاق أكثر من 30 حملة توعية داخلية

● “طلبات” تولي أهمية كبيرة لمسألة السلامة المرورية لسائقي التوصيل من أجل تشجيعهم على القيادة بأمان والانتباه الدائم للمركبات الأصغر حجماً على الطريق

دبي، الإمارات العربية المتحدة؛ 24 مارس 2022: كشفت “طلبات”، شركة التكنولوجيا المحلية الرائدة في دولة الإمارات العربية المتحدة، عن إطلاق الدورة الأولى من مبادرة أسبوع السلامة المرورية في الإمارات يوم 28 مارس الجاري، بهدف تعزيز استراتيجية الشركة للسلامة على الطرقات خلال عام 2022، حرصاً على سلامة أسطولها المتنامي من سائقي توصيل الطلبات.

وقررت “طلبات” تنظيم مبادرة أسبوع السلامة المرورية بشكلٍ دوري على مدار العام لتساهم في دعم الجهود الحكومية في دولة الإمارات الهادفة لتعزيز ثقافة السلامة المرورية والحد من الحوادث على الطرقات من خلال التدريبات المكثفة الإضافية ، ومكافأة السائقين الأكثر التزاماً بالقوانين المرورية لتحفيز السلوك الإيجابي. وتسعى الشركة، من خلال تعزيز وعي سائقي التوصيل وغيرهم من السائقين بالقوانين المرورية في الإمارات وأفضل ممارسات السلامة المتبعة، إلى زيادة مستويات الوعي حول مسؤولية الجميع في ضمان السلامة الشخصية وسلامة الآخرين.

ويأتي قرار شركة “طلبات” بتوسيع نطاق حملة التوعية التي أطلقتها حول أهمية الانتباه إلى المركبات الأصغر حجماً على الطرقات نتيجة الأفكار التي قدمتها مجموعة من السائقين والتي تمحورت حول أهم التحديات التي يواجهونها على الطرقات، مثل قيام السائقين الآخرين بتغيير مسارهم بشكلٍ مفاجئ دون استخدام الإشارات الضوئية أو التوقف المفاجئ دون استخدام الإشارات التحذيرية أو القيادة بسرعة عالية أو عدم ترك مسافات كافية بينهم وبين المركبات الأخرى على الطريق. وناشد سائقو توصيل “طلبات” بدورهم السائقين الآخرين، خاصةً أصحاب المركبات الكبيرة، للانتباه إلى وجود مركبات أصغر حجماً على الطرقات بهدف ضمان سلامتهم الشخصية وسلامة جميع من حولهم.

وتعليقاً على هذا الموضوع، قالت تاتيانا رحال، المديرة العامة لدى “طلبات الإمارات”: “تقع مسؤولية ضمان السلامة المرورية على عاتقنا جميعاً من خلال تعزيز ثقافة الوعي أثناء القيادة واحترام الآخرين على الطرقات، سواء كانوا من المشاة أو الدرّاجين أو سائقي السيارات أو الدراجات النارية أو المركبات الثقيلة. ونسعى، من خلال إطلاق مبادرة خاصة للسلامة المرورية، إلى تقديم مثال يُحتذى وزيادة الوعي بين أفراد المجتمع بشكلٍ عام والسائقين بشكلٍ خاص للقيادة بأمان وتفادي التصرفات الخطرة مثل القيادة بسرعة عالية وتجاوز السيارات الأخرى. كما قررنا تقديم جوائز للسائقين الأكثر التزاماً بالقواعد المرورية، بهدف تشجيعهم على الاستمرار باتباع السلوكيات الصحيحة”.

وأضافت رحال: “نفخر بتواجد مقرنا في دولة الإمارات، مما يتيح لنا التعاون مع الهيئات الحكومية لتعزيز ممارسات السلامة المرورية خلال عام 2022 باعتبارها تشكّل أولوية قصوى بالنسبة لنا. ونشهد منذ بداية الأزمة الصحية ازدياداً كبيراً في أعداد الدراجات النارية على الطرقات، لذا بات من الضروري تذكير السائقين بالحرص على القيادة بأمان باعتبارها مسؤولية الجميع. ونؤكد على دور التعاون بين القطاعين العام والخاص والمجتمع ككل في تحقيق أفضل النتائج على أرض الواقع”.

ونجحت “طلبات” في الارتقاء بتدريبات سائقيها وزيادة حملات التوعية حول السلامة المرورية، بما يراعي جميع ملاحظات السائقين والهيئات الحكومية وأفراد المجتمع. ونظّمت المنصة أكثر من 20 جلسة تدريب مشتركة مع الجهات الرسمية المعنية في الربع الأول من العام الحالي، مقابل 25 جلسة في عام 2021.

كما أطلقت “طلبات” ما يزيد عن 30 حملة توعية داخلية منذ مطلع العام الجاري، بهدف تعزيز مستويات الوعي بين سائقي التوصيل في الشركة حول السلامة على الطرقات، إلى جانب تذكيرهم بضرورة القيادة بحذر والانتباه في جميع الأوقات، لضمان سلامتهم الشخصية وسلامة من حولهم. وسجّل محتوى حملات التوعية ما يتجاوز 100 ألف مشاهدة من قِبل سائقي التوصيل في الشركة حتى تاريخه.

وكانت “طلبات” قد أصدرت في وقت سابق من هذا الأسبوع النسخة الأولى من تقريرها السنوي حول سائقي التوصيل، والذي استعرضت فيه جميع المبادرات التي أطلقتها بشأنهم خلال عام 2021. وشمل التقرير أكثر من 15 مبادرة ومشروعاً مخصصاً لسائقي التوصيل، بدءاً من جلسات التدريب على السلامة المرورية في جميع أنحاء دولة الإمارات، وصولاً إلى التغطية التأمينية الإضافية وبطاقات الرواتب والمناطق المخصصة لاستراحة السائقين.

– انتهى-

مقتطفات من تقرير رايدر طلبات الإمارات 2021:

ورشات التدريب المشتركة مع الهيئات الحكومية في مختلف أنحاء الدولة

أقامت «طلبات» بفضل الجهود المشتركة بين القطاعين العام والخاص، أكثر من 25 جلسة تدريبية حول السلامة المرورية بالتعاون مع الهيئات الحكومية في الإمارات السبع. وتهدف هذه الجلسات لنشر الوعي حول أهمية الالتزام بقوانين وأنظمة السلامة المرورية وتنمية ثقافة السلامة المرورية حفاظاً على سلامة سائقي التوصيل وأفراد المجتمع ككلّ.

استبيانات ومجموعات تركيز سائقي التوصيل

تستضيف «طلبات» مجموعات تركيز من سائقي التوصيل على نحو نصف شهري، حيث بلغ عددها 20 مجموعة تركيز خلال عام 2021، وذلك بهدف تشجيع التواصل المتبادل والتعامل مع التحديات والقضايا التي تشغل السائقين. وتستفيد «طلبات» من النقاط التي يتم مناقشتها في تحسين التفاعل مع سائقي التوصيل وإطلاق المبادرات الجديدة. كما ترسل «طلبات» استبياناً شهرياً لكامل أسطول سائقي التوصيل لمعرفة مستوى رضى السائقين وتقييم تجربتهم والتعبير عن آرائهم.

معدّات السلامة

انتقل 95% من سائقي التوصيل خلال عام 2021 إلى استخدام صناديق التوصيل المضاءة بتقنية LED والتي يتم ربطها بالدراجة النارية بدلاً من الحقائب العادية، حيث تضمن هذه الصناديق، والتي تم تصميمها لأهداف متعلقة بالسلامة، منها توزيع الوزن على الدراجة وزيادة وضوحها في الليل. كما تم تزويد السائقين بأحذية وقفازات وخوذات خاصة لضمان السلامة، إضافةً إلى قمصان وسراويل جديدة محدّثة مزوّدة ببطانات للمرفقين والركبتين.

 إطلاق مبادرة «طلبات باترول» للسلامة

أطلقت المنصة في أبريل 2021 مبادرة «طلبات باترول» للسلامة المرورية في مختلف أنحاء الإمارات بالتعاون مع شرطة أبوظبي ومركز النقل المتكامل. وضمت المبادرة مجموعةً خاصة من 20 مسؤول سلامة لمتابعة التزام سائقي التوصيل في «طلبات» بقواعد القيادة الآمنة على الطرق في الإمارات، وأنظمة السلامة التي أقرتها الجهات الرسمية والهيئات التنظيمية، بما يضمن سلامتهم وسلامة الآخرين، ويقدّم لهم المساعدة عند الحاجة.

ساعات العمل والاستراحات المرنة

يمتلك السائقون مرونة اختيار جدول أعمالهم وتنظيم مواعيد استراحاتهم خلال النهار، مما يسمح لهم باختيار أوقات عملهم وفق تفضيلهم واستطاعتهم. كما يوجد لديهم إمكانية استخدام ميزة طلب الاستراحة على تطبيق الهاتف المحمول الخاص بهم للحصول على استراحة فورية، والتي يُشجّعون على استخدامها متى ما احتاجوها.

استبيانات ومجموعات تركيز سائقي التوصيل

تستضيف «طلبات» مجموعات تركيز من سائقي التوصيل على نحو نصف شهري، حيث بلغ عددها 20 مجموعة تركيز خلال عام 2021، وذلك بهدف تشجيع التواصل المتبادل والتعامل مع التحديات والقضايا التي تشغل السائقين. وتستفيد «طلبات» من النقاط التي يتم مناقشتها في تحسين التفاعل مع سائقي التوصيل وإطلاق المبادرات الجديدة. كما ترسل «طلبات» استبياناً شهرياً لكامل أسطول سائقي التوصيل لمعرفة مستوى رضى السائقين وتقييم تجربتهم والتعبير عن آرائهم.

تغطية صحية إضافية

كانت «طلبات» الشركة الأولى على مستوى المنطقة التي تزوّد سائقي التوصيل ببوليصة تأمين صحي إضافية غير نقدية تتضمن فوائد كالتأمين على الحياة وتغطية الحوادث، إضافةً إلى التأمين الصحي الأساسي الذي يضمنه لهم القانون وتوفّره لهم شركات اللوجستية من الطرف الثالث. ويهدف هذا التأمين لتقديم حماية إضافية للسائقين.

مناطق استراحة السائقين

أطلقت «طلبات» في عام 2021 عدة صالات للاستراحة موزعة في بعض من المواقع في الإمارات مثل (دبي مول) و(دبي فيستيفال سيتي مول) و(فيستيفال بلازا مول) في منطقة جبل علي، والتي تم إنشاؤها بالتعاون مع شركة الفطيم. كما يتوجّب على جميع المطاعم الشريكة لـ«طلبات» تخصيص منطقة انتظار ملائمة ومظلّلة للسائقين.

المبادرات الصيفية

تمّ تزويد جميع سائقي التوصيل بعدّة صيفية خاصة تتضمن مناشف التبريد وقوارير المياه المعزولة، والتي حظيت برضى وإعجاب السائقين. وبالإضافة إلى مناطق وصالات الاستراحة، تمّ وضع المظلات والمراوح في جميع مطابخ «طلبات» السحابية في الإمارات ليتسنى للسائقين الاستفادة منها ريثما يستلمون طلبهم.

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out /  Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out /  Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out /  Change )

Connecting to %s