تعاونية الاتحاد توقع مذكرة تفاهم مع جمعية الإمارات لأمراض القلب الخلقية

تعاونية الاتحاد توقع مذكرة تفاهم مع جمعية الإمارات لأمراض القلب الخلقية

الإمارات العربية المتحدة، إمارة دبي:

وقعت تعاونية الاتحاد أكبر التعاونيات الاستهلاكية في الدولة مذكرة تفاهم مع جمعية الإمارات لأمراض القلب الخلقية، ترمي لدعم وتطبيق مفهوم المسؤولية المجتمعية، وتطوير أطر الشراكة بين الجهات الحكومية والخاصة.

وتهدف المذكرة التي وقعها الدكتور سهيل البستكي مدير إدارة السعادة والتسويق في تعاونية الاتحاد، والاستاذة حورية أحمد الأحمد رئيس مجلس إدارة جمعية الإمارات لأمراض القلب الخلقية في مقر الورقاء سيتي مول، إلى نشر الوعي المجتمعي عن أمراض القلب الخلقية عن طريق إطلاق حملات توعوية بالتنسيق بين الطرفين للوصول لأكبر عدد ممكن من الجمهور والسكان من المتسوقين بدبي لتوعيتهم بأمراض القلب الخلقية.

وتعقيباً على ذلك، قال الدكتور سهيل البستكي إن الاتفاقية جاءت بعد دراسة الجوانب التي يمكن للتعاونية من خلال فروعها ومراكزها وقطاعاتها المنتشرة بإمارة دبي المساهمة في دعم حملات جمعية الإمارات لأمراض القلب الخلقية التوعوية وكيفية تنفيذها لينتفع بها المجتمع.

وتابع: ستقوم التعاونية بموجب الاتفاقية بالمشاركة بحملات توعوية مجتمعية هادفة لنشر التوعية عن أمراض القلب الخلقية، انطلاقاً من المنهج المجتمعي الذي يحث على تعزيز آليات التعاون والتنسيق المشترك بين الأطراف والعمل على زيادة فاعلية التعاون القائم في مجال الخدمات المجتمعية والتي تسهم في خدمة المجتمع، وحرصاً منها على ترجمة مبدأ المسؤولية المجتمعية من خلال تقديم مبادرات عملية وملموسة.

بدورها أكدت الأستاذة حورية أحمد الأحمد مؤسس ورئيس مجلس إدارة جمعية الإمارات لأمراض القلب الخلقية “إننا سعداء بهذا التعاون مع تعاونية الاتحاد، حيث يمثل إضافة مهمة للجمعية ودافعا لجهودها في مجال التمكين والمشاركة المجتمعية التي نسعى من خلالها إلى رفع مستوى الوعي المجتمعي لدى الشرائح المجتمعية كافة وذلك بدعم من تعاونية الاتحاد والقائمين عليها بما ينصب في خدمة الوطن ورؤية قيادتنا الرشيدة والتي تأتي ضمن إطار أهداف الجمعية الاستراتيجية الرامية لتحقيق وعي مجتمعي متكامل وتعزيز الممارسات الصحية التي تساهم في تقليل الخطورة لإنجاب أطفال غير سويين والوقاية من أمراض القلب الخلقية، يضاف إلى ذلك بأن الجمعية ترغب في تعزيز مكانتها كواحدة من الجهات الوطنية والمجتمعية الرائدة في دعم الاستدامة الصحية للدولة، ومن خلال هذا التعاون فإننا نأمل بتحقيق تقدم ملحوظ في مستوى الوعي العام لدى الأفراد والجهات الحكومية والخاصة على مستوى دولة الإمارات”.

وأضافت بأن مساهمة تعاونية الاتحاد في دعم المبادرات المجتمعية، تؤكد حرص القطاع الخاص على دعم جميع فئات المجتمع. مبينة أن جهود التنمية المجتمعية تتطلب عملاً تشاركياً وتكاملاً في الجهود بين الجهات الحكومية والأفراد ومؤسسات القطاع الخاص والجهات غير الربحية على حد سواء.

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out /  Change )

Google photo

You are commenting using your Google account. Log Out /  Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out /  Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out /  Change )

Connecting to %s