الملتقى المهني التجميلي بموسمه الرابع

الملتقى المهني التجميلي بموسمه الرابع

يسلط الضوء على أهم المواهب المهنية من مختلف الدول العربية

استمرارا لسلسلة النجاحات التي حققتها المواسم السابقة؛ انطلق الموسم الرابع للملتقى المهني التجميلي والذي ينظمه الإتحاد العالمي الاكاديمي  للتزيين (منظمة دولية) في فندق سويس أوتيل المروج دبي، واستمر لمدة ثلاثة أيام وذلك بحضور الشيخة جواهر آل خليفة والفنانة جيني إسبر، إضافة الى نخبة من خبراء تجميل المشاهير و مصففي الشعر على مستوى العالم العربي والذين قدموا احدث التقنيات من خلال الملتقى و من بينهم  فيفو، بوبا، علي إسماعيل، طارق جرجس، وسيم ستيف، راغدة عيوني، سراد، طاهرة جعفري حنان يوسف ، ايمان يونس ، مني العتيبي  وغيرهم من مشاهير التواصل الاجتماعي وأهل الصحافة والإعلام.

بدأت أولى فقرات الملتقى بكلمة من رئيس الإتحاد العالمي الأكاديمي للتزين منال حسن محمد مرحبة بالحضور، مؤكدة على استمرار المنظمة في دعم وترسيخ أصول صناعة التجميل كمهنة ذات أصول وقواعد وفن خاص بها، حيث أضافت ” نحن في الوطن العربي لدينا كوادر شابه تحمل بين أناملها مواهب تستحق العالمية، والتي لا ينقصها إلا الدعم وتسليط الضوء عليها لترى النور”.

إقبال كبير من مختلف الدول العربية

تميز الموسم الرابع للملتقى بتقديم دورات تدريبية من خلال شرح نظري وعملي لأحدث التقنيات، كونه لم يكتف بدورات فن المكياج وتصفيف الشعر فقط؛ بل أضاف دورات خاصة بتقنيات المكياج الدائم وشبه الدائم، وكيفية تركيب الرموش لتتسع دائرته الى كل ما يخص الجمال والذي تهتم به المرأة بشكل عام، ليستقطب بذلك أكثر من 200 مشتركة من مختلف الدول العربية والغربية كالإمارات العربية المتحدة، المملكة العربية السعودية، البحرين، مصر، السودان، العراق، فلسطين، ليبيا، الأردن ، سوريا ، لبنان ، باكستان ، موسكو ، تونس ، المغرب  وصولا الى الولايات المتحدة الأمريكية ،لندن  والسويد.

100 عروس

ليصبح الختام هو اليوم الذي أطلقت فيه جميع المشاركات العنان لإبداعاتهن، وذلك بعد يومين من المحاضرات المستمرة، حيث قدمن صيحات عالمية للشعر والمكياج والتي تم الكشف عنها خلال عرض مميز وفريد ضم مئة عروس بفساتين الزفاف البيضاء من دار سارة بإدارة جمانة حايك، حيث أشاد المتخصصين في عالم الشعر والمكياج بالصيحات المبتكرة التي قدمتها المشاركات خلال هذا اليوم.

جوانب إنسانية

تخلل الحدث تسليط الضوء على الجانب الإنساني للمهني  ليشارك الملتقى نماذج حملت قصص ملهمة للتحدي والنجاح، من بينهم السيدة الفلسطينية “آلاء عبد الرحمن “والتي هزت قضيتها الإعلام العربي ومواقع التواصل الاجتماعي؛ بعد أن اختطف زوجها أبنائها الثلاث وعاد بهم الى فلسطين، لتبدأ رحلة معاناة آلاء في استرجاع أبنائها والتي دامت 6 سنوات، وجدت خلالهم الدعم الكامل من دولة الإمارات العربية المتحدة، ومن جميع المشاهير من مختلف الدول العربية، لتحصد نتيجة إصرارها ومحاولاتها المستمرة للم شملها بأطفالها مرة أخرى بعد معاناة طويلة، لتعكس بذلك بأن المرأة العربية تستطيع أن تصنع المستحيل بالإصرار والعزيمة.

إضافة إلى كون الملتقى أصبح نقطة لقاء أختين أبعدتهم المسافات لمدة دامت خمسة سنوات؛ لتأتي احداهن من الولايات المتحدة الأمريكية، والأخرى من الأردن، ليكون الملتقى الأكاديمي التجميلي نقطة لقائهم بعد طول غياب

نبذة عن الاتحاد العالمي الأكاديمي للتزيين

منظمة دولية تُحقّق مصلحة المجتمع المهني تختص بتطوير ودعم المجتمع المهني  والمهنيين العاملين بقطاع التزيين والتجميل  وتسعى للحفاظ على مهنة التزيين والتجميل والارتقاء بمستواها وتعزيز دورها في المجتمع .

نبذة تاريخية

أُنشأت المنظمة عام 1937 في إيطاليا على يد السيد  توتشي الذي أخذ على عاتقه عدة أهداف لخدمة المهنة فنيا وتقنيا، وللمنظمة فروع في أكثر من (52) دولة حول العالم، وفي عام 2001 تولى السيد جاني جلال رئاسة المنظمة، وفي عام 2000 اتخذت من دبي – دولة الإمارات العربية المتحدة مركزا إقليمياً لهاعلى مستوى دول الخليج  وتولت السيدة منال حسن محمد الرئاسة عام 2005  .

وفي العام 2020 أصبحت إمارة دبي المقر الرئيسي للمنظمة عالميا ، وتستمر السيدة منال حسن محمد في  إدارة

 المنظمة وتحقيق دستورها وأهدافها حولالعالم  .

رؤية المنظمة

الريادة والتميز في تطوير المهن الحرفية الخاص بالتزيين والتجميل من خلال بناء كوادر مؤهلة تبعاً لمعايير

 احترافية تلبي احتياجات سوقالعمل الحالية والمستقبلية 

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out /  Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out /  Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out /  Change )

Connecting to %s