كتّاب مسلسل “Money Heist” في “الشارقة الدولي للكتاب”: كلما كان النص متعمقاً بثقافته المحلية كلما صار عالمياً

كشفوا كواليس تأليف المسلسل التلفزيوني الحائز على جائزة إيمي العالمية

كتّاب مسلسل “Money Heist” في “الشارقة الدولي للكتاب”: كلما كان النص متعمقاً بثقافته المحلية كلما صار عالمياً

للنشر الفوري،

الشارقة، 10 نوفمبر 2021،

أكد دييغو أفالوس، نائب رئيس قسم المحتوى في شركة “نتفليكس” للإنتاج في إسبانيا والبرتغال، أن القصص الجميلة ذات المحتوى الإبداعي ليست محصورة بأمكنة أو لغات محددة، مشيرين إلى أنه كلما تعمقت النصوص المكتوبة بثقافتها المحلية كلما زادت فرصتها بالانتشار وأصبحت عالمية.

جاء ذلك في حوار خاص مع خافيير غوميز سانتاندر، كاتب سيناريو المسلسل الإسباني (Money Heist) الحائز على جائزة إيمي العالمية، خلال فعاليات الدورة الـ40 لمعرض الشارقة الدولي للكتاب، التي تقام في مركز إكسبو الشارقة تحت شعار “هنا.. لك كتاب”.

وقبيل عرض الجزء الثاني والأخير من الموسم الخامس للمسلسل في ديسمبر المقبل، شارك الضيفان تفاصيل تعاونهما في عملية كتابة سيناريو المسلسل الذي يعد واحداً من أكثر المسلسلات الناطقة بغير اللغة الإنجليزية نجاحاً ومتابعة على منصة “نتفليكس”، حيث أقيم الحوار ضمن فعاليات برنامج إسبانيا، ضيف شرف الدورة الـ40 لمعرض الشارقة الدولي للكتاب.

بدوره، قال خافيير غوميز سانتاندر: “لجأتُ إلى الكتابة لمواجهة الاكتئاب، حيث كنت أبدأ عملية الكتابة في الساعة التاسعة صباحاً وكنت أحرص على ختام الفصل بلحظات مفتوحة مليئة بعنصر الإثارة والتشويق، لأشجع نفسي على مواصلة كشف خبايا القصة وتفاصيلها في اليوم التالي، ولم أكن أعلم وقتها أن هذه التقنية في السرد القصصي التي شدت الجمهور بنهاياتها المفتوحة ستساعدني خلال رحلتي في كتابة السيناريو”.

وأضاف: “أسفرت الكتابة عن رواية فشلت، لكنها في الوقت ذاته غيرت حياتي، حيث لفتت تقنية الإثارة والتشويق والنهايات المفتوحة انتباه المنتج الإسباني آليكس بينا الذي وجه لي الدعوة للانضمام إلى فريق كتّاب مسلسل (Money Heist)”.

وأوضح غوميز أن الكتابة المشتركة للسيناريو ضمن فريق عمل متكامل كانت تجربة فريدة، حيث يطرح أحد الكتّاب فكرة معينة، ويقوم كاتب آخر بتعديلها وتطويرها، ويعمل كاتب ثالث على صقلها، وتتواصل تلك العملية إلى أن تصبح عملاً كبيراً متكاملاً لم يكن لأي كاتب أن يتخيله.

وأشار إلى أن العمل في مكان مغلق لأسابيع طويلة أسهم بتوطيد العلاقات الشخصية مع فريق العمل، وأن المحادثات شكلت نقطة بداية القصة، وأن أعضاء الفريق جمعوا عناصر الإثارة والتشويق والميلودراما والرومانسية، وأعادوا الكتابة عدة مرات لجمع هذه العناصر، وعملوا تحت ضغط كبير لإنجاز العمل في الموعد المحدد لأن عملية كتابة السيناريو تزامنت مع عملية تصوير المسلسل.

وقال: “بدأت الشخصيات بالنمو والتطور بناءً على استجابة وردة فعل الجمهور التي سمحت لنا بالاطلاع على شعورهم وآرائهم وتفاعلهم، ومهد الطريق لأفكار ومسارات جديدة في السرد القصصي”.

وأضاف: “في عام 2018، تحول المسلسل الإسباني إلى ظاهرة عالمية دفعت القائمين عليه إلى الإعلان عن موسمين جديدين، عمل الفريق خلالهما على تقديم مسارات وأحداث وشخصيات جديدة تحل محل شخصيات أخرى، فموت أي شخصية يُحزن المشاهدين، لكنه يمهد الطريق لظهور شخصية وأحداث جديدة”.

وفي معرض نصيحة وجهها غوميز للكتّاب في معرض الشارقة الدولي للكتاب، قال: “تابعوا الكتابة وداوموا على أعمالكم بثبات، فإذا لم تحاولوا ستفوتكم فرصة كبيرة، والدليل أن روايتي فشلت، لكنها فتحت لي أبواباً كثيرة”.

من جانبه، قال دييغو أفالوس: “إن نجاح مسلسل بيت من ورق (Money Heist) غيّر ملامح مشهد صناعة التصوير التلفزيوني، والصناعة الترفيهية المسموعة والمرئية التي كانت حكراً على اللغة الإنجليزية، وتمسكوا بجذور ثقافتكم وسردياتكم المحلية، فكلما كان طعم الثقافة محلياً، كان نجاح التجربة عالمياً”.

-انتهى-

– صور خلال الجلسة

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out /  Change )

Google photo

You are commenting using your Google account. Log Out /  Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out /  Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out /  Change )

Connecting to %s