لدعم قطاع النشر المحلي وتسهيل الوصول إلى الكتاب والخدمات المكتبية

لجنة الصندوق الإفريقي للابتكار في النشر تعقد اجتماعاً لبحث سبل دعم المشاريع الفائزة في دورة 2021 من المنحة

الشارقة، 3نوفمبر 2021،

عقدت “لجنة الصندوق الإفريقي للابتكار في النشر”مؤخراً اجتماعاً في الشارقة لمناقشةالمشاريع الفائزة بدورة عام2021 من منحة الصندوق،الذي أطلقه “الاتحاد الدولي للناشرين” بالتعاون مع “دبي العطاء”، المؤسسة الإنسانية العالمية التي تتخذ من دولة الإمارات العربية المتحدة مقراً لها، بهدف تعزيز ثقافة القراءة وتسهيل الوصول إلى الكتب والخدمات المكتبيّة، ودعم قطاع النشر المحلي في القارة الإفريقية.

وتجمع لجنة”الصندوق الإفريقي للابتكار في النشر”،خبراء بارزين في قطاع النشرمنغانا وكينيا ونيجيريا وتونس وجنوب إفريقيا، برئاسةالشيخة بدور القاسمي، رئيسة الاتحاد الدولي للناشرين، حيث تتولى اللجنة تحديد أهداف المنحة سنوياً بما يتواءم مع الاستجابة لأبرز التحديات التي تواجه قطاع النشر في القارة الأفريقية.

بدورها، هنأت رئيسة الاتحاد الدولي للناشرين، أعضاء اللجنة على نجاح الصندوق، وقالت: “يسعدنا رؤية التأثير الذي أحدثه الصندوق على مدار العامين الماضيين والدعم الذي قدمه للمشاريع المحلية الإفريقية، حيث نجحت تلكالمشاريع بمواجهة عدد من التحديات والاستجابة لاحتياجات قطاعات النشر والتعليم والمكتبات، ويمثل الصندوق أول مبادرة يقدمها الاتحاد الدولي للناشرين في مجال المنح منذ تأسيسه قبل 125 عاماً، وأثبتت النتائج والمنجزات أن الأوان لم يفت لدعم القضايا النبيلة وإحداث التغيير الإيجابي المستدام، إذ أطلقنا هذا الصندوق بالشراكة مع مؤسسة دبي العطاء، للنهوض بالقطاعات الرئيسة التي تسهم بتعزيز عملية التنمية المستدامة”.

من جانبه، أكد الدكتور طارق محمد القرق، الرئيس التنفيذي ونائب رئيس مجلس إدارة دبي العطاء، أن الشراكة مع الاتحاد الدولي للناشرين تشكل امتداداً طبيعياً لالتزام المؤسسة بضمان استفادة الأطفال في جميع أنحاء العالم من مهارات القراءة التي تساعدهم في حياتهم على المدى الطويل، وأضاف: “شهدنا، منذ تأسيس الصندوق الإفريقي للابتكار في النشر، نتائج ملحوظة أسهمت في دعم جهود الاتحاد الدولي للناشرين الهادفة لترسيخ ثقافة القراءة، ونشكر الاتحاد الدولي للناشرين على جهوده الحثيثة في غرس ثقافة القراءة، وتسهيل الوصول إلى الكتاب، ودعم منظومة النشر المحلية، وترميم المكتبات في مختلف أرجاء القارة الإفريقية، ونتطلع لمواصلة التعاون وإحداث التأثير الإيجابي المستدام في حياة الشعوب الإفريقية”.

ووصلت المنحة التي قدمتها دبي العطاء والتي تبلغ 800 ألف دولار أمريكي إلى منتصف مسيرتها التي تمتد على مدار أربع سنوات، حيث قدمت في دورتها الأولى والثانية 400 ألف دولار أمريكيلـ 12 مشروعاً ومبادرة تشمل 8 مبادرات متخصصة بالنشر و4 مشاريع في مجال المكتبات في أكثر من خمس دول إفريقية.

الفائزون بدورة العام 2021يستعرضون المشاريع ويشاركون التحديات والدروس

وعلى هامش اجتماع اللجنة، استضافت ورشة عمل خاصة خمسةًمن الفائزين بمنحة الصندوق للعام 2021، هم؛ كاثرين أويمانا من منظمة”أنقذوا الأطفال” العالمية في رواندا، وويل كلورمان من منظمة “الكتاب الإلكتروني” من كينيا، وتشيريكوري تشيريكوري من زيمبابوي، وآليسون تويد، المدير التنفيذي لمؤسسة “دعم الكتاب الدولية” من المملكة المتحدة، وكوموريور بوشيراتو من مؤسسة “تعليم الفتيات” من غانا، حيث استعرضوا تفاصيل مشاريعهم، وشاركوا تجاربهم وخبراتهم والتحديات التي واجهتهم والدروس التي تعلموها خلالالنجاح في عملية إعداد وتنفيذ مشاريعهم الفائزة بمنحة الصندوق.

وتبادل المشاركون عدداً من التوجيهات والتوصيات حول الخطوات اللازمة لمواصلة تعزيز جودة وفاعلية مشاريعهم، مؤكدين على أهمية المنحة ودورها في تحسين حياة مجتمعاتهم، واختتم اليوم بحفل عشاء حضره الدكتور طارق محمد القرق، الرئيس التنفيذي ونائب رئيس مجلس إدارة دبي العطاء، وأعضاء لجنة الصندوق الإفريقي للابتكار في النشر، والفائزونبمنحة الصندوق للعام 2021.

-انتهى-

1 – 2: الشيخة بدور القاسمي، رئيسة الاتحاد الدولي للناشرين، خلال الإجتماع

3: الشيخة بدور القاسمي، رئيسة الاتحاد الدولي للناشرين، في صورة جماعية على هامش الاجتماع

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out /  Change )

Google photo

You are commenting using your Google account. Log Out /  Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out /  Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out /  Change )

Connecting to %s