“”محمد بن راشد آل مكتوم للمعرفة” تنظم سلسلة ورش وبرامج لإعداد الكتّاب في “الشارقة الدولي للكتاب” “

توزعت على القصة القصيرة وأدب الأطفال واليافعين ضمن “دبي الدولي للكتابة

“محمد بن راشد آل مكتوم للمعرفة” تنظم سلسلة ورش وبرامج لإعداد الكتّاب في “الشارقة الدولي للكتاب”

المشاركون: جهود المؤسسة أتاحت الفرصة أمامنا للدخول في ميدان الأدب والإبداع

الشارقة، 12 نوفمبر 2020

نظّمت مؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم للمعرفة، خلال مشاركتها في فعاليات الدورة الـ 39 من معرض الشارقة الدولي للكتاب، سلسلة جلسات حوارية وورش إبداعية (عن بعد)، استضافت فيها نخبة من الكتاب والمبدعين والمثقفين الإماراتيين والعرب ضمن برنامج “دبي الدولي للكتابة”.

وتوزعت فعاليات المؤسسة، التي لاقت تفاعلاً كبيراً من زوار المعرض، على عدة محاور منها المتعلقة بفن القصة القصيرة، وأخرى أدب الطفل، فيما خصصت بعضها لتتناول الكتابة لليافعين، كما استعرضت المؤسسة في جناحها الخاص، رؤية “برنامج دبي الدولي للكتابة” الذي تقوده لتعزيز حراك المعرفة والإبداع الإماراتي والعربي.

القصة القصيرة.. قراءات تجمع أصوات جديدة

وشهدت فعاليات المؤسسة قراءات قصصية أدارها القاص السوري مدرب الكتابة، إسلام بوشكير، واستضافت خلالها عدداً من منتسبي برنامج “دبي الدولي للكتابة”، وشارك فيها: منار عبد الله بقراءة قصة (حفنة لوز)، ورائد يونس (عطل في الساعة)، فيما جاءت قراءة نجوى العواني بقصة حملت عنوان (وقع الأقدام)، كما قرأت سارة سمارة قصة (بلا عودة)، وعائشة الجابري قصة بعنوان (أمر جلل)، ومريم عبد الله قصتها (مجاري عمتي) واختتمت الأمسية بقراءة حلا ماهر لقصتها (اليوم الذي حطموا فيه التمثال).

وانضم إلى المشاركين في الأمسيات القصصية المتدربة خديجة الأغا، بقرأءة قصتين قصيرتين عالجت فيهما موضوع الوطن والارتباط بالأرض والذاكرة، المتدربة ولاء الصياد بقصة حملت عنوان (الخنفساء).

أدب الأطفال.. احتفاء بكتاب من9  بلدان عربية

واحتفال بإطلاق المؤسسة لدورة “كتابة أدب الطفل” عن بعد/ فرع الكويت، جمع برنامج المؤسسة المخصص لأدب الطفل ورشاً قدمتها المدربة الكاتبة هدى الشوا، لتسعة متدربين من مختلف أرجاء الوطن العربي، وتضمن دورة تدريبية مكثفة تناولت عرض وتحليل لنماذج من قصص الأطفال العربية، ثمنو في ختامها جهود المؤسسة في اتاحت الفرصة أمامهم لدخول في ميدان الأدب والإبداع.

وتضمن البرنامج تطبيق مجموعة من المعايير والمفاهيم والممارسات في الكتابة الإبداعية، كالاختيارات الفنية الواعية المناسبة، والتراكيب اللغوية الملائمة للفئة العربية المستهدفة، واختيار الضمائر المناسبة للنص، والصيغة الزمنية الملائمة، وتعرّف كيفية رسم الشخصية، والحبكة، وصولاً إلى النهاية المؤثرة التي تضع القارئ الصغير أمام وعي جديد.

أشادت المدّربة هدى الشوا بدور مؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم للمعرفة في تمكين المواهب الشبابية في مشوارهم الإبداعي وفي دعم صناعة أدب الطفل العربي، بداية بالطفل الذي هو اللبنة الأولى في خلق مجتمعات المعرفة، حيث شارك في برنامج التدريب كل من: ندى أبو الذهب، وعائشة حبيب، وسارة رشوم، ومحي الدين عبد الهادي، ونسيبة المنيّس، وريهام الفوزان، وأبرار ضو النور، وفاطمة الزهراء بن عراب، ونسمة شريف.

أدب اليافعين.. ورش تفاعلية لتجويد الكتابة والتحرير  

ونظمت المؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم للمعرفة على هامش المعرض جلسات حوارية مع منتسبي برنامج دبي الدولي للكتابة – أدب اليافعين، أدارتها د. وفاء ثابت المزغني المشرفة على الورشة، حيث امتدت الجلسات على مدار يومي قام خلالها منتسبو البرنامج بالتعريف بكتاباتهم وقراءة مقاطع من أعمالهم الأدبية.

وشارك في برنامج أدب اليافعين كلاً من حمدان بن شفيان، وشيخة ناصر سالم، ومريم نجدي، ورزان مهند يونس، وحصة الياسي، وحنان يوسف، ورانيا حجاج وآمنة القويطعي، وتوجه المشاركون بالشكر إلى القائمين على تنظيم البرنامج الإبداعي، وأشادوا بالدور الذي لعبته المدربة في تجاوز أغلب التحديات، أهمها التدريب عن بعد. وبدورها عبرت الدكتورة وفاء ثابت المزغني عن سعادتها بخوض هذه التجربة، وأشارت إلى أهمية الاستثمار في الإنسان.

-انتهى-

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out /  Change )

Google photo

You are commenting using your Google account. Log Out /  Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out /  Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out /  Change )

Connecting to %s