هكذا كان الأسلاف يقودون الأمة ( الحاكم الزاهد

موفق العاني كانت الشام قبل الإسلام تتمتع بأهمية كبيرة كمركز تجاري بين الشرق والغرب . وبعد الإسلام حضيت باهتمام الخلفاء الذي تمثل باختيار الولاة لتلك البلاد . ويروي ابن سعد في كتابه الطبقات الكبرى : أن عمر بن الخطاب رضي الله عنه كان حذراً في اختيار الوالي لها وبعد طول تفكير وقع اختياره على الصحابي الجليل سعيد بن عامر رضي الله عنه فطلبه الى المسجد وعرض عليه ذلك فرفض وقال : أخشى الفتنة ياأمير المؤمنين . فقال عمر غاضباً : والله لا أدعك . . أتضعون أمانتكم وخلافتكم في عنقي وتتخلون عني وأحمل وزرها أمام الله وحدي .. وأطرق سعيد قليلاً وقبل الولاية !!

Continue reading هكذا كان الأسلاف يقودون الأمة ( الحاكم الزاهد