تعاون فريق من خبراء جامعة كامبريدج لمساعدة مدرسي اللغة الانكليزية


تعاون فريق من خبراء جامعة كامبريدج لمساعدة مدرسي اللغة الانكليزية

في التكيف مع تغيرات المشهد التعليمي


تعاون فريق من الخبراء في جامعة كامبريدج لوضع خطة لمساعدة تدريسيي اللغة الانكليزية في التكيف

مع التغيرات التي طرأت على المشهد التعليمي بسبب فايروس كوفيد ١٩. كامبريدج لتعليم وتقييم اللغة

وبالتعاون مع دار نشر جامعة كامبريدج يستضيفان فعالية مجانية للمعلمين حول العالم  تهدف الى تهيئتهم للأشهر الحافلة المقبلة.


تم تحديد موعد لفعالية (كامبريدج… تجربة حية) في الثامن والتاسع والعاشر من شهر سبتمبر وستستضيف اهم الخبرات العالمية في التعليم والامتحانات ليتحدثوا عن الموضوعات التي تشغل بال الهيئات التدريسية من ضمنها نصائح عن الرجوع الى الصفوف الدراسية والتعليم عن بعد والتدريس مع مراعاة قواعد التباعد الاجتماعي وتقييم مستوى الطلاب وتقديم الدعم المعنوي الافضل لهم. الحدث سيشمل ايضاً سلسلة من الندوات مصممة

خصيصاً لتشجيع الحصص الحياتية كتعلم الطبخ و جلسات تحفيز التأمل الواعي..
هذا وقد قالت فرانشيسكا وودورد ، المديرة التنفيذية لكامبريدج لتقييم اللغة الإنجليزية: “يواجه المعلمون مجموعة من التحديات في ظل سنة عصيبة كان عليهم أن يبتدعوا وفي وقت قصير طرقًا جديدة للتدريس مع تحول العديد منهم إلى التدريس عن طريق الإنترنت وكان رائعا ان نشهد كيف تعامل المعلمون في جميع أنحاء العالم مع الوضع  الطارئ وكيف استعادوا دورهم واهميتهم. نستضيف هذا الحدث مع دار نشر جامعة كامبريدج للتواصل مع المعلمين ومساعدتهم على التهيؤ لأي ظرف قد يواجههم في الأشهر المقبلة. سيجد الكثيرون أن أدوارهم تتغير مع الحاجة إلى الجمع بين التدريس عبر الإنترنت والصفوف الدراسية الفعلية ومن الضروري ان يستطيع المعلمين التغلب على هذه التحديات لضمان عدم توقف العملية التعليمية. سيكون الحدث فرصة عظيمة لمشاركة الأفكار والنصائح العملية من مختلف أنحاء العالم والتي يمكن الاعتماد عليها مع عودة التدريس”..
جورج حنا ، مدير قسم التطوير بمنطقة الشرق الأوسط وأفريقيا في كامبريدج لتقييم اللغة الإنجليزية قال “لأول مرة يمكننا تقديم حدث عالمي كامل عبر الإنترنت بهذا الحجم وهذا المستوى ويمكن لمعلمي اللغة الإنجليزية

في جميع أنحاء منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا الانضمام الينا مجانًا ، وهو امر رائع حقا. كانت الأشهر القليلة الماضية صعبة بالنسبة لقطاع التعليم في معظم البلدان وأنا متأكد من أن هذا الحدث سيساعدهم على العودة بثقة ودراية إلى الفصول الدراسية، سواء كانت افتراضية أو وجها لوجه. هذا الحدث الجديد سيتضمن فعاليات تناسب الجميع, سوف يكتشفون أحدث أدوات وتقنيات التدريس من خبراءELT  ولكنهم سيمنحون ايضاً فرصة لتجربة شيء ممتع ويساعدهم على الاسترخاء، مثل الطبخ وورش التصوير الفوتوغرافي وجلسات تحفيز التأمل الواعي. انه أمر جميل أن نكون قادرين الآن على جلب الكثير من التجارب في عالم الإنترنت ومشاركتها مع الجميع كما نتطلع إلى رؤية الجميع

.

الحدث الذي يستمر ثلاثة أيام مفتوح للمعلمين من جميع أنحاء العالم وسيتضمن أكثر من ٢٥ جلسة و٣٠ متحدثًا لعرض أساليب التدريس و مشاركة الأفكار مع  خبراء من كامبريدج لتقييم اللغة الإنجليزية ومطبعة جامعة كامبريدج.

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out /  Change )

Google photo

You are commenting using your Google account. Log Out /  Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out /  Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out /  Change )

Connecting to %s