مكتبات الشارقة العامة تطلق خدمة الحجز الذكي وتتيح محتوياتها أمام القرّاء والباحثين على مدار الساعة

بهدف تسهيل إمكانية وصول القراء والباحثين للكتب والمراجع

مكتبات الشارقة العامة تطلق خدمة الحجز الذكي وتتيح محتوياتها أمام القرّاء والباحثين على مدار الساعة

الشارقة، 03 أغسطس، 2020

 

أطلقت مكتبات الشارقة العامة التابعة لهيئة الشارقة للكتاب، خدمة الحجز الذكي للكتب والإعارة الذاتية، التي تتيح لمستخدميها استعارة الكتب دون الحاجة للذهاب إلى المكتبة، وعلى مدار الساعة، وذلك من خلال الوصول لمحتوياتها عبر بوابتها الإلكترونية واستعارة الكتب واستلامها عبر “خزانة ذكية” ملحقة بمبنى المكتبات.

وينسجم هذا الإطلاق مع حزمة الخدمات الإلكترونية الذكية التي أطلقتها المكتبات مؤخراً لروّادها، حيث توّفر وعبر بوابتها الإلكترونية خدمة التسجيل الآلية التي تتيح للمستخدمين والباحثين الوصول إلى فهرسها الخاص والتعرّف على محتويات الكتب ومنح الراغبين في الاستعارة فرصة لحجز كتبهم المفضلة عبر حساباتهم الشخصية واستلامها من خلال “جهاز الحجز الذكي” وذلك باستخدام الهوية الإماراتية أو بطاقة العضوية.

 

تقنية متطورة

وتقدّم “الخزنة الذكية” Smart Locker خدمة ذاتية لأعضاء المكتبات، خاصة أولئك الذين لا يستطيعوا الوصول لها خلال ساعات الدوام الرسمي، حيث تسمح لهم بحجز الكتب الكترونياً لاستعارتها خلال مدة معينة تبدأ من تاريخ استلام المستعير للكتب من الجهاز، كما توفّر لهم خيارات الإرجاع الذاتي من خلال الجهاز نفسه الذي يحتوي على 38 خزانة الكترونية مزوّدة بشاشة تعمل باللمس، ومرتبطة بنظام المكتبة وكاميرات المراقبة.

 

ويمتاز الجهاز بمعايير آمنة بحيث لا يمكن استخراج الكتب إلا من قبل المستفيد نفسه مستخدمة بذلك تقنية RFID (وهو نظام خاص لتحديد الهوية باستخدام موجات الراديو)، وفي الوقت نفسه تتيح الخزنة للمستخدمين الاستعارة والإرجاع بشكل مباشر عبر نظام المكتبات على ألا تتجاوز مدّة الحجز 3 أيام، وفي حال تعدى المستفيد المدة المقررة يحقّ للموظف إلغاء الحجز ويمنح أولوية الإعارة حسب الحاجة مع إبلاغ المستفيد بعملية الإلغاء.

 

وعن هذه الخدمة قالت إيمان بوشليبي، مدير مكتبات الشارقة العامة: “نحرص في المكتبات على مواكبة التطورات التكنولوجية التي تشهدها أنظمة المكتبات في العالم، لهذا قمنا مؤخراً بإطلاق خدمة الحجز الذاتي التي تندرج في إطار استراتيجية متكاملة نسعى من خلالها إلى تعزيز استخدام أحدث الأنظمة التقنية التي يتعامل بها قطاع المكتبات حول العالم لنضاعف من جودة وكفاءة العمل ونسهّل على الجمهور آلية الحصول على مختلف الخدمات التي نقدّمها”.

 

وتابعت مدير مكتبات الشارقة العامة: “استحدثت مختلف الجهات والمؤسسات الثقافية في العالم أساليب جديدة ومبتكرة تسهم في إبقاء جمهور القرّاء والمثقفين على مسافة قريبة من الكتاب ومقدرات المعرفة في ظلّ الظروف التي فرضها انتشار فيروس كورونا المستجد، وهذه الخدمة واحدة من الخطوات التي اتخذتها المكتبات تعزيزاً لجهودها في تطبيق الإجراءات الاحترازية لمواجهة هذه الجائحة واسهاماً في تسهيل الوصول إلى الكتب بسهولة ويسر، ونتطلع لأن تلبّي هذه الخطوة غاية القراءّ والباحثين وتفتح أمامهم آفاقاً أكثر تنوّعاً تثري خبراتهم ومعارفهم بالكثير من العناوين ومصادر المعرفة”.

-انتهى-

 

نبذة:

يشار إلى أن مكتبة الشارقة العامة تأسست على يد الشيخ سلطان بن صقر القاسمي عام 1925 تحت اسم “المكتبة القاسمية” كمكتبة خاصة له، وشهد موقعها عدة تنقلات، حيث كانت في ساحة الحصن ثم انتقلت إلى مبنى البلدية، ثم إلى قاعة أفريقيا، ثم إلى مبنى المركز الثقافي بالشارقة، والمدينة الجامعية، وفي مايو 2011، افتتح صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى، حاكم الشارقة المبنى الجديد للمكتبة في “ميدان قصر الثقافة” تحت اسم “مكتبة الشارقة العامة”، وتجمع أكثر من نصف مليون كتاب في شتى مجالات العلوم والمعارف والآداب بلغات متعددة.

 

 

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out /  Change )

Google photo

You are commenting using your Google account. Log Out /  Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out /  Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out /  Change )

Connecting to %s