مركز النور يقدّم البرامج التعليمية والتأهيلية عن بعد للطلاب من أصحاب الهمم

مركز النور يقدّم البرامج التعليمية والتأهيلية عن بعد للطلاب من أصحاب الهمم

دبي، الإمارات العربية المتحدة- 31 مارس 2020: كشف مركز النور لتدريب وتأهيل الأشخاص ذوي الإعاقة في دبي عن توسعة نطاق دعمه للطلاب وأسرهم، وذلك من خلال توفير برامج إعادة التأهيل عن بعد خلال فترات التباعد الاجتماعي والتي وجّهت حكومة دولة الإمارات العربية المتحدة خلالها باعتماد التعليم المنزلي عبر الإنترنت لجميع الطلاب.

ومع إغلاق المدارس أبوابها تماشياً مع الجهود الوطنية الرامية لضمان سلامة الطلاب في الدولة، يوظف مركز النور أحدث التقنيات لضمان استمرارية العملية التعليمية لطلابه، وذلك من خلال تقديم حلول التعليم الإلكتروني لأكثر من 200 طالب، وتمكينهم من الدراسة في منازلهم.

 

وبالنظر لتنوّع المستويات والمتطلبات التعليمية للطلاب من أصحاب الهمم، يقوم مركز النور بإجراء عملية تقييم دورية كل عام بهدف وضع خطط التعليم المخصصة، بما يلبي احتياجات كل طالب. ويغطي البرنامج المخصص مختلف المجالات التي يشملها المنهج التعليمي للمركز، بشكلٍ يمكن الطلاب من تعزيز استقلاليتهم وتحسين جودة حياتهم. ومع التزام معظم أسر الطلاب بإجراءات التباعد الاجتماعي والعزل الذاتي، عمل فريق المركز على وضع برامج إعادة التأهيل عن بعد بناءً على خطط التعليم المخصصة، بما يضمن استمرار عملية إعادة التأهيل عن بعد.

 

ويشتمل البرنامج على نسخٍ ورقية من مختلف المواد التعليمية، بما في ذلك البطاقات وأوراق العمل وكتيبات الوظائف المنزلية العلاجية، فيما تدعم المواد الرقمية مثل العروض التقديمية ومقاطع الفيديو المتعددة والوظائف الرقمية الطلاب لمتابعة مسيرتهم التعليمية. كما ويقوم فريق مدرسي ومعالجي مركز النور بتقديم الجلسات الفردية عبر منصة الاتصال بالفيديو “زوم”.

 

كما ويشتمل برنامج مركز النور للتأهيل عن بعد الاستشارات والارشادات ذات الصلة لذوي الطلاب، مع مساعدتهم في متابعة أبنائهم وسبل استخدام المواد التعليمية بأفضل شكل. بالإضافة لذلك، يقدّم فريق المركز برنامجاً تدريبياً عبر الإنترنت لتمكين ذوي الطلاب من الاستفادة من المنظومة الجديدة بأفضل شكلٍ ممكن. وتشتمل مجموعة المواد التي يقدمها المركز لذوي الطلاب على الروابط الإلكترونية وقائمة الخطط التعليمية المخصصة والتطبيقات ذات الصلة ومقاطع الفيديو والعروض التقديمية وآليات التدخل العلاجية التي تساعد ذوي الطلاب في تنفيذ ذات المنهجيات التي يعتمدها المركز.

 

كما وقام مركز النور بتنظيم برنامج تدريبي عبر الإنترنت، استضافته الاخصائية النفسية لدى المركز لتقديم الدعم النفسي والعاطفي للطلاب وذويهم خلال فترة التباعد الاجتماعي وبقاء الجميع في منازلهم.

 

وبفضل المساهمات الكريمة التي تقدمها الجهات الراعية للمركز، يقدم مركز النور الدعم لنحو 200 طالب من ذوي الاعاقات الذهنية والمتعددة، مثل حالات متلازمة داون والشلل الدماغي والتوحّد.

 

ويلتزم مركز النور بدعم الطلاب من أصحاب الهمم وعائلاتهم بمختلف الأشكال الممكنة بهدف تطوير الطلاب. يمكنكم زيارة الموقع الإلكتروني للمركز: www.alnoorspneeds.ae، والذي يشتمل على أحدث الأخبار والمعلومات حول الرعاة ودورهم في دعم المركز.

 

-انتهى-

نبذة عن مركز النور لتدريب وتأهيل الاشخاص ذوي الإعاقة

يعدّ مركز النور لتدريب وتأهيل الاشخاص ذوي الإعاقة، مؤسسةً غير ربحية تخضع لإشراف وزارة تنمية المجتمع. تأسس المركز في دبي عام 1981، ليقدم لأصحاب الهمم على مدى 35 عاماً دورات تدريبية ترتقي إلى مستويات مهنية رفيعة وعالية الجودة. وقد احتضن المركز في بداياته 8 طلاب، ومع مرور الوقت توسّعت خدماته وأنشطته ليثري حياة 250 طفلاً ويافعاً من مختلف الجنسيات، ممن يواجهون صعوبات مختلفة مثل متلازمة داون، والتوحد والشلل الدماغي. وتبرع صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء وحاكم دبي بمبنى المركز الجديد متعدد الاستخدامات -المقر الحالي للدورات والأنشطة- في أبريل عام 2007، وتم تدشينه بحضور صاحبة السمو الملكي الأميرة هيا بنت الحسين. ويعتمد مركز النور برنامجاً شاملاً يتضمن كافة مجالات التطوير، وذلك من خلال تقييم متكامل ومتعدد ونهج تدخلي سلوكي يتماشى مع معايير آيزو المعتمدة. ولا تقتصر العملية التعليمية على التدريس فقط، بل تضم أيضاً العلاج الطبيعي والعلاج الوظيفي وعلاج النطق واللغة، ناهيك عن العلاج النفسي والمهارات الموسيقية والرياضية. ويفخر مركز النور بالدور الفعال والاستثنائي لوحدة التدريب المهني، والتي تسعى لتوفير كافة أنواع التدريب للطلاب وتأهيلهم بهدف دمجهم في المجتمع بعد التخرج ونيل فرص لمزاولة حياة مهنية ناجحة.

 

وتتمثل إحدى أبرز الإنجازات الخيرية لمركز النور في متجر البيع بالتجزئة ’سمايلز آند ستاف‘، والذي يهدف إلى تعزيز الوعي وتوفير الدعم المالي اللازم لمركز التدريب. وهو يعتبر الأول من نوعه في منطقة دول مجلس التعاون الخليجي، حيث يتم صنع كافة منتجاته من قبل طلاب المعهد؛ الأطفال واليافعين، من ذوي الاحتياجات الخاصة. وتهدف وحدة التدريب المهني إلى تأهيل الأطفال من أصحاب الهمم وتزويدهم بالمهارات المهنية ليغدوا أشخاصاً فاعلين في المجتمع، إذ يشمل التدريب المهنى دورات في تكنولوجيا تصميم الخشب والطباعة والأزياء وصناعة المخبوزات والحلويات.

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out /  Change )

Google photo

You are commenting using your Google account. Log Out /  Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out /  Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out /  Change )

Connecting to %s