ضمن الفعاليات الاحتفالية للشارقة العاصمة العالمية للكتاب 2019

ضمن الفعاليات الاحتفالية للشارقة العاصمة العالمية للكتاب 2019

حنان سيد وريل ضيفةً على “صفحات ونكهات” في مقهى الراوي بالشارقة

تروي تجربتها في فنّ الطهي وتشارك الزوار وصفاتها المتميزة

 

الشارقة، 28 يناير 2020

 

في إطار فعاليات الاحتفال بلقب الشارقة العاصمة العالمية للكتاب 2019، نظم مقهى الراوي الثقافي بالشارقة، ثاني جلسات مبادرة “صفحات ونكهات”، التي أدارتها الإعلامية إيناس صبيان، واستضاف فيها حنان سيد وريل، مؤلفة كتاب “حكايات على المائدة: المطبخ البدوي العالمي لأبوظبي”، الذي تقدّم فيه مجموعة من الوصفات والنكهات المتنوعة؛ ورافقتها زميلتها رانيا ناصر التي شاركت في إعداد الكتاب بعددٍ من الوصفات.

 

وتهدف مبادرة “صفحات ونكهات” التي أطلقها مكتب الشارقة العاصمة العالمية للكتاب 2019، بالتعاون مع مقهى الراوي الثقافي بالشارقة، للاحتفاء بطهاة محليين وعالميين ممن ألفوا كتباً، من خلال عرض خبراتهم وتجاربهم؛ كما تسعى لتعزيز القراءة، وإتاحة الفرصة أمام عشاق الأكل وفنون الطبخ للقاء طهاة كتّاب، والاطلاع عن قرب على أبرز كتب الطهي والنقاش مع مؤلفيها.

 

وفي ردها على سؤال حول علاقتها بالمطبخ، قالت حنان: “يمثل الطبخ بالنسبة لي طريقةً أعبّر بها عن نفسي ومرآة تعكس هويتي، ومع نجاحي في طهي مأكولات من مطابخ مختلفة سواء من وصفات عرفتها خلال تجاربي أو عن طريق أصدقائي، فقد أدركت أنه يمكنني أيضاً أن أتعايش مع الثقافات المختلفة التي أنتمي إليها”.

 

وأضافت: “جمعت في هذا الكتاب كلّ ما عشته من تجارب في حياتي، وبشكل خاص، صداقاتي في أبوظبي، وحرصت فيه على تسليط الضوء على حفاوة هذه الإمارة وكرم ضيافتها، إذ كان وما زال لها تأثيرٌ كبير في إلهامي وإثراء تجربتي في عالم الطبخ”.

 

ويقدم كتاب “حكايات على المائدة: المطبخ البدوي العالمي لأبوظبي”، مجموعةً من الوصفات التي تعود إلى فترات زمنية مختلفة تبدأ في الستينات، ليعكس في كل وصفة ما شهدته المدينة من تطورات عبر الزمن، إذ يمثل الطعام برأي الكاتبة “أكثر من مجرد وجبة؛ إنه مجموعة من القصص والذكريات التي تغني محتوى الكتاب”.

 

وتابعت: “أتاحت لي إقامتي في أبوظبي فرصة تعلم الطبخ وتعلّم كيفية أن أكون ربة منزل، فقلة المكونات في المحلات التجارية في ذلك الوقت، جعلت الطبخ بالنسبة لي عملية إبداعية وتجربة ناجحة لم تخلُ بالطبع من لحظات فشل!”.

 

ووصفت حنان كتابها، بأنه “ثمرة شغفٍ بالكتابة” بدأ في طفولتها، حيث قالت: “عندما كبرت، تعلمت أن لقصصنا وتجاربنا في الحياة قيمة كبيرة حتى لو لم نكن شخصيات مشهورة؛ ولأن الطعام هو جزء أساسي من حياتنا، ومناسبةً تجمع العائلة والأصدقاء، فقد اخترت أن يكون كتابي الأول حول الطبخ.”

 

وتلت الجلسة مسابقة لتذوق الطعام، حاول الجمهور خلالها تحديد المكونات المستخدمة في الطبق، وحصل الفائز فيها على مجموعة من المنتجات، ليختتم الحدث بحفل توقيع الكتاب. كما استمتع الجمهور بخيارات سوق “رايب ماركت” التي تم إقامتها بجانب المقهى خلال الفعالية.

 

يشار إلى أنه جاء اختيار اللجنة الدولية لعواصم الكتاب العالمية في اليونسكو “الشارقة العاصمة العالمية للكتاب لعام 2019” بتوصية من اللجنة الاستشارية التي تضمّ الجهات  المعنية الرئيسية في قطاع الكتب الدولي، وهي: الاتحاد الدولي للناشرين (IPA) والاتحاد الدولي لجمعيات ومؤسسات المكتبات (IFLA)؛ تقديراً لدورها البارز في دعم الكتاب وتعزيز ثقافة القراءة، حيث انطلقت فعاليات الاحتفال باللقب بتاريخ 23 أبريل الماضي بعرض هو الأضخم من نوعه في المنطقة حمل عنوان “ألف ليلة وليلة.. الفصل الأخير”.

-انتهى-

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out /  Change )

Google photo

You are commenting using your Google account. Log Out /  Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out /  Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out /  Change )

Connecting to %s