“سيّدات أعمال الشارقة” يقدم نصائح مهنية لإنجاح المشاريع الرائدة في “حوار المجلس”

ضمن ورشات عمل الدورة الثانية من القمة العالمية للتمكين الاقتصادي للمرأة
“سيّدات أعمال الشارقة” يقدم نصائح مهنية لإنجاح المشاريع الرائدة في “حوار المجلس”

الشارقة، 10 ديسمبر 2019

دعت رياديات وسيدات أعمال إماراتيات، كل امرأةٍ تفكّر بتأسيس عملها الخاص، إلى اتخاذ الخطوة الأولى على الفور، مع ضرورة دراسة العمل ووضع خطة وفهم الجمهور المستهدف، بالإضافة إلى الحصول على الدعم بعد التخطيط المدروس.

جاء ذلك في ورشة عمل نضمها “مجلس سيدات أعمال الشارقة”، ضمن فعاليات الدورة الثانية من القمّة العالمية للتمكين الاقتصادي للمرأة، والتي انطلقت فعالياتها اليوم، برعاية وحضور صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، ورعاية قرينتة سمو الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي رئيسة مؤسسة نماء للارتقاء بالمرأة.

وكان مجلس سيدات أعمال الشارقة، قد أطلق منصة “حوار المجلس” كمبادرة حصرية خاصة بعضواته، بحيث تتيح لهن فرصة تبادل المعارف، والاطلاع على أفضل ممارسات الأعمال، والاستفادة من تجارب الخبراء والمختصين في هذا المجال.

وافتتحت الورشة التي حملت عنوان “تفاعلوا وتبادلوا الأفكار مع حوار المجلس”، الشيخة هند بنت ماجد القاسمي رئيس مجلس سيدات أعمال الشارقة، وتحدّثت فيها كلٌ من ساميه عطايا، مؤسّس “كاتووك كاو”، و حصة العجماني، مؤسس “ذا كلاي كورنر استوديو”، وبسمة المازمي وحصة الغص، مؤسستا ” ليفت ليديز فيتنس”.

وسردت المتحدّثات قصصًا مختلفة عن تجاربهن في الريادة وقيادة الأعمال، حيث كشفت سامية العطايا، أن التحدّي هو ما يجعلها تقدّم أكثر، وأنها دائمًا مدفوعة بشغفها لتقديم الأفضل. وأضافت بأنّها بدأت عملها بالنظر إليه كتحدٍ لنفسها قبل أي أحدٍ آخر.

أمّا حصّة العجماني، فكشفت أنها في البداية لم تكن تمتلك المال الكافي أو الخبرة، لكنها لم تتوقّف عن “رحلة السعي لتحقيق الذات”، مبينةً أنها كانت تقوم قبل البدء بأي عمل، بتصوّره ذهنيًا، ثم البدء بالتخطيط له. ودعت العجماني كل الرياديات وسيدات الأعمال إلى التعامل مع الأخطاء بوصفها دروساً وعبراً. وأشارت إلى أهمية اتخاذ نماذج ناجحة تحفز على المزيد من الجهد والمثابرة.

من ناحيتهما، أكدت كل من بسمة المازمي وحصة الغص، أنّ كل امرأة تمتلك مواهب غير مكتشفة في الإدارة والتخطيط والتسويق وغيرها من المجالات، وأن العمل كفيل بأخراج وصقل هذه المواهب،. وقدّمتا جملة نصائح، منها التحدث مع الأشخاص الذين يعملون بالمجال، والاقتراب منهم والتعلم منهم. وأوضحتا أنه لا مفرّ من تحديات وصعوبات ستواجه كل ريادية، مثل رفض التمويل، مُشدّدتان على أن الحل والمثابرة، والبحث دائمًا عن بدائل.

وأشارت المتحدثتان إلى أنه “ليس هناك حد أعلى أو أقصى للاسم التجاري، حيث يمكنه أن يكبر ويتوسّع بدون حدود، والتشارك والتعاون مع الآخرين يساعد تطوّر وتوسّع الاسم. وعلينا ألا نفكر دائمًا بالربح المادي، بل بالتوسع وجعل الناس يتعرّفون أكثر على الاسم التجاري”. ودعتا إلى عدم خشية اتخاذ خطوة مثل “القروض”، شريطة أن يكون هناك تخطيط ودراسة متأنية.

يشار إلى أن “حوار المجلس”، هي منصة أطلقها مجلس سيدات أعمال الشارقة لتبادل المعرفة والاطلاع على أفضل ممارسات الأعمال والاستفادة من تجارب الخبراء والمختصين في هذا المجال، ويهدف كذلك إلى جذب أعضاء جدد إلى المجلس وتقديم نماذج ملهمة لهنّ وتحفيزهنّ على استكشاف قدراتهن لتأسيس شركات ومشاريع خاصة بهنّ من خلال التواصل مع رائدات أعمال ناجحات من مختلف القطاعات والاستفادة من تجاربهنّ.

وتنظم مؤسسة نماء للارتقاء بالمرأة بالتعاون مع هيئة الأمم المتحدة للمرأة، الدورة الثانية من القمة العالمية للتمكين الاقتصادي للمرأة، تحت شعار “محركات التغيير”، بمشاركة أكثر من 1000 شخصية و 50 متحدثاً يمثلون منظمات وقطاعات خاصة، ومسؤولين حكوميين ونخبة من الخبراء المعنيين بتمكين المرأة على المستويين المحلي والدولي.
-انتهى-

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out /  Change )

Google photo

You are commenting using your Google account. Log Out /  Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out /  Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out /  Change )

Connecting to %s