خلال “معرض الشارقة الدولي للكتاب 38” محمد أبو عرب يوقع “المشي بين أفكار حادة

خلال “معرض الشارقة الدولي للكتاب 38”

محمد أبو عرب يوقع “المشي بين أفكار حادة”

الشارقة، 10 نوفمبر 2019 

يتتبع الكاتب الأردني محمد أبو عرب في كتابه الصادر حديثاً عن دار “دوّن” للنشر والتوزيع في القاهرة “المشي بين أفكار حادة”، تفاصيل أشياء عابرة في اليومي، ويعيد قراءتها من جديد في سياق فلسفي أدبي، تتحول فيه الأشياء البسيطة إلى مفاتيح لأفكار كونية وأسئلة حول الذات والوجود والآخر. 

وجاء حفل توقيع الكتاب الصادر في 143 صفحة من القطع المتوسط بعنوان فرعي حمل “تأملات يومية لطريق واحد وهواجس متعددة”، خلال فعاليات الدورة الـ38 من معرض الشارقة الدولي للكتاب، الذي أقيمت خلال الفترة من 30 أكتوبر وحتى 9 من نوفمبر، في مركز إكسبو الشارقة. 

وفي سرد أشبه بيوميات عاشها الكاتب على امتداد فترة من الزمن، ضمّن أبو عرب مؤلفه الجديد بالكثير من المواقف الحياتية التي حوّلها بأسلوبه الأدبيّ إلى مشاهد قصصية تروي رحلته من مقر عمله إلى مسكنه، حيث يروي الحكايات الغائبة للعتبات والممرات والأرصفة والظلال، ويحفر في دلالات إشارات المرور، وحقيقة المارة الغرباء، ومفهوم المشي، وبيوت العبادة، وصولاً إلى توقفه ملياً عند الباب وصورته في الذاكرة وجمالياته وقدرته على اختزال تجربة الحياة كلها. 

يقول أبو عرب في مقدمة كتابة: “قد لا يكون من السهل التساؤل عن كل هذه التفاصيل العابرة في حياتنا، لكن ربما يكون من المدهش معرفة اجاباتها، فأن يقودنا السؤال حول حاجتنا لأسمائنا إلى فهم ماذا نعرف عن ذواتنا، يعني أن المعرفة لا تزال مدهشة، وأن الحياة لا زالت قابلة للفهم.

يبدو من غير الممكن أن يكون الوقوف ملياً عند تاريخ الأحذية ودلالاتها في مسيرة البشرية، نافذة لمعرفة سر الوجود، ومفارقة الامتثال للزمن، والخضوع لسطوة الحياة، لكن الحقيقة أن هذا وللغرابة حقيقي جداً، ولا ندرك حجم حقيقته إلا ونحن نعيد قراءة مفهوم الحذاء وعلاقتنا معه. 

وقد يكون من الصعب الإيمان بأن أبواب بيوتنا ليست كما كنا نعتقد دائماً، بأنها حاجز بيننا وبين العالم من حولنا، وإنما هي تعبير عن رغباتنا العميقة بالتواري والاختباء، لكن ما أن نضع الباب أمام دهشتنا الطفولية الأولى حتى ندرك أنها كذلك، وأن حياتنا ليست سوى أبواب كثيرة”.

عمل أبو عرب في العديد من المؤسسات الصحفية الأردنية والعربية، كصحيفة الخليج الإماراتية، والعرب اليوم واللواء الأردنية، كما نشر في العديد من المنصات الإعلامية الإلكترونية مثل “رصيف 22” و “ثقافات”، ونشر عدداً من المقالات والنصوص في عدد من الصحف العربية والمجلات الثقافية، وجاءت مجموعته الشعرية الأولى :” يمضي كزيتونة عالية”، بين أفضل خمس مجموعات في جائزة الشارقة للإبداع العربي للعام 2015، وصدر له في العام 2016 مجموعة شعرية بعنوان “أعلى من ضحك الأشجار”، وفي العام 2018 صدر له كتاب “رسالة في جيب بيكاسو”، و2019 “المشي بين أفكار حادة”. 

-انتهى-

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out /  Change )

Google photo

You are commenting using your Google account. Log Out /  Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out /  Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out /  Change )

Connecting to %s