” 160 ساعة بث قدمتها ” الشارقة للإذاعة والتلفزيون” لتغطية “الشارقة الدولي للكتاب 38 “

160 ساعة بث قدمتها ” الشارقة للإذاعة والتلفزيون” لتغطية
“الشارقة الدولي للكتاب 38 ”

الشارقة، 09 نوفمبر 2019

قدّمت هيئة الشارقة للإذاعة والتلفزيون خلال تغطيتها لفعاليات الدورة 38 من معرض الشارقة الدولي للكتاب، 160 ساعة بثّ إعلامية اشتركت فيها جميع قنواتها المرئية والمسموعة ووسائل التواصل الاجتماعية الخاصة بها.

 

وبثّت قناة الشارقة، النصيب الأكبر من برنامج نقل الفعاليات الذي قدمته الهيئة خلال الفترة من

30 أكتوبر الماضي وخُتمت اليوم السبت 9 نوفمبر، حيث قامت ببث ما مجمله (55) ساعة، أما إذاعة الشارقة، فبّثت منذ انطلاقة المعرض (30) ساعة، في حينِ غطّت إذاعة “بلّس 95”، (53) ساعة بثّ تمحورت حول الفعاليات.

وساهمت قناة الشرقية من كلباء، في تغطية (11) ساعة من فعاليات المعرض، فيما غطّت قناة الوسطى من الذيد (11) ساعة. أما حسابات التواصل الاجتماعي التابعة لهيئة الشارقة للإذاعة والتلفزيون، فقدمت تغطيةً شاملةً طيلة أيام المعرض.

وكرم، الشيخ سلطان بن أحمد القاسمي، رئيس مجلس الشارقة للإعلام، هيئة الشارقة للكتاب، على جهودها الواضحة في إنجاح هذه التظاهرة الثقافية التي تحشد حولها سنوياً نخبة من الأدباء والمفكرين من مختلف أنحاء العالم، والتي باتت اليوم إحدى ركائز المشروع الثقافي الكبير لإمارة الشارقة.

وقال الشيخ سلطان بن أحمد القاسمي: “إن المسيرة التنمية المتكاملة التي قادتها إمارة الشارقة بثبات وتطور متواصل خلال أربعة عقود من الزمن، لم يكن أن تجني ثمارها من دون الرؤية المركزية التي وضعها صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، والمتمثلة في تكاملية الأداء المؤسسي، والالتزام بالدور المسؤول الذي يشكل في أجزاءه المتعددة صورة مشروع الإمارة الحضاري الكبير”.

“انطلاقاً من هذه الرؤية لم يكن معرض الشارقة الدولي للكتاب معرضاً تنظمه هيئة الشارقة للكتاب، وحسب، وإنما هو حدث الإمارة كلها، ومسؤولية هيئة الشارقة للإذاعة والتلفزيون أن تكون إلى جانب الجهود التي تقودها، وأن تنقل رسالته الثقافية والإنسانية إلى متابعيها في الإمارات والمنطقة والعالم، وعليه أثمّن الدور الذي قامت به الهيئة في نقل مجريات الحدث للمشاهدين على اختلاف وجودهم، حيث نتوجه بالشكر والتقدير لكل من عمل وساهم في نقل هذه التظاهرة من إعلاميين، وفنيين، وتقنيين، وكتاب، ومحررين”.

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out /  Change )

Google photo

You are commenting using your Google account. Log Out /  Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out /  Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out /  Change )

Connecting to %s