“هلا بالصين” تقيم حفل عشاء وتعلن رسمياً انطلاق احتفالات رأس السنة الصينية الجديدة على مدى شهر كامل

“هلا بالصين” تقيم حفل عشاء وتعلن رسمياً انطلاق احتفالات رأس السنة الصينية الجديدة على مدى شهر كامل

دبي، 29 يناير 2019: أقامت “هلا بالصين”، المبادرة المشتركة بين “مِراس” و”دبي القابضة”، حفل عشاء استضافت فيه عدد من كبار الضيوف والشخصيات، للإعلان عن إطلاق احتفالات ستستمر لمدة شهر كامل بمناسبة السنة الصينية الجديدة التي تبدأ في 5 فبراير 2019. وجرى تنظيم الحفل برعاية “جمعية المطبخ الصيني” في منتجع “بولغري دبي”، بالتعاون مع القنصلية العامة لجمهورية الصين الشعبية في دبي ووزارة الثقافة والسياحة بجمهورية الصين الشعبية.

ورحّب محمد سعيد المرزوقي من “هلا بالصين”، بضيوف الحفل مؤكّداً أن دبي ستشهد أكبر احتفالات لرأس السنة الصينية خارج الصين، وأوضح أن احتفالات رأس السنة الصينية لهذا العام لن تستهدف فقط شعبي الإمارات والصين، بل الجمهور العالمي في دبي.

وفي معرض حديثها عن هذه المناسبة المهمة، أعربت سعادة تان لي، القنصل العام بالإنابة لجمهورية الصين الشعبية في دبي، عن تقديرها وامتنانها لمبادرة “هلا بالصين” مؤكدةً على عمق العلاقات بين الصين والإمارات، وأشارت إلى أن دبي تعد شريكاً مهماً لـمبادرة “الحزام والطريق” على اعتبارها مركزاً إقليمياً للاقتصاد والتّجارة والتمويل والسياحة والخدمات اللوجستية.

وخلال الحفل، تعرف كبار الضيوف من دولة الإمارات على طقوس ثقافة الشاي الصينية كما تم استعراض تقنيات الطهي الصينية الشهيرة في صناعة المعجنات ونحت الثمار وإعداد الوجبات الخفيفة، في حين استضافت “جمعية المطبخ الصيني” استعراضاً حياً للطهي أمام ضيوف الحفل.

وهدفَ الحفل الذي صُمّم على الطراز الصيني التقليدي، إلى تقديم صورة شاملة وعميقة عن تراث الصين الغنيّ والشهير عالمياً، فضلاً عن توطيد أواصر الصداقة بين الإمارات والصين. ويمثل الحدث إنجازاً بارزاً جديداً ضمن جهود مبادرة “هلا بالصين” التي تسعى لاستكشاف الفرص المتاحة لتعزيز التنمية الاقتصادية من خلال السياحة والتجارة والاستثمار بين دبي والصين.

-انتهى-

نبذة عن مبادرة “هلا بالصين”

أطلقت شركة “مِراس” بالتعاون مع “دبي القابضة” مبادرة جديدة كبرى بعنوان “هلا بالصين” تهدف إلى تعزيز التبادل الاقتصادي والثقافي ودفع عجلة التعاون الاستثماري بين دبي والصين. وتسعى المبادرة إلى استقطاب الزوار والمستثمرين الصينيين إلى الإمارة من خلال جدول فعاليات سنوي حافل بالأحداث والعروض السياحية المخصصة للزوار الصينيين ضمن 7 فئات تشمل الإقامة، والتسوق، والمطاعم، والترفيه، والاستكشاف، والصحة وخدمات الاستقبال والإرشاد.

وتتماشى مبادرة “هلا بالصين” مع رؤية دبي السياحية 2020 نظراً إلى أنها تسهم في تعريف الجاليات الصينية في الخارج بإمارة دبي وبدولة الإمارات بشكل عام. وتقود المبادرة لجنة إدارية مسؤولة عن تخطيط وتنظيم مهرجانات الطعام، ومعارض الأزياء، والفعاليات الرياضية، والمهرجانات الموسيقية والثقافية، وغيرها من النشاطات.

نبذة عن مِراس

“مِراس” شركة قابضة تتخذ من دبي مقراً لها وتمتلك العديد من العمليات والأصول في الإمارات. نجحت مِراس في تعزيز مكانتها كشركة مبتكرة ورائدة في الإمارات، وتتبنى رؤية واضحة تهدف إلى تعزيز مكانة دبي على الصعيد العالمي. وقد أطلقت الشركة عدة مشاريع في قطاعات العقارات، والسياحة، والضيافة، والمأكولات والمشروبات، والتجزئة، والتسلية والترفيه، والتكنولوجيا، والقطاع البحري، والرعاية الصحية. كما كوّنت علاقات تعاون بارزة مع شركاء مرموقين يسهمون في توفير قيمة مضافة لجميع مشاريعها وأعمالها. وتضم محفظة مشاريع الشركة العديد من الوجهات البارزة مثل “سيتي ووك”، و”ذا بييتش”، و”بوكس بارك”، و”لاست إكزت”، و”ذا أوتلت فيليدج”، و”كايت بييتش”، و”السيف”، و”لا مير”، و”ذا يارد”، و”بلو واترز”، و”دبي هاربر”.

نُبذة عن “دبي القابضة”

تعدّ دبي القابضة، التي تأسست في العام 2004، مجموعة استثمارية عالمية تنشط في 12 دولة حول العالم، وتضمّ تحت مظلتها أكثر من 20 ألف موظف. وتدير المجموعة محفظة متنوعة من الأصول بقيمة 130 مليار درهم، تساهم من خلالها في دعم مسيرة نمو وتطور القطاعات غير النفطية في إمارة دبي، بما في ذلك قطاعات السياحة والضيافة والإعلام والعقارات وتكنولوجيا المعلومات والاتصالات والتعليم والتصميم والتجارة. وتضم محفظة دبي القابضة عدداً من الشركات الرائدة بما فيها:

  • “مجموعة جميرا”، التي تعتبر إحدى أنجح شركات الضيافة في العالم وتمتلك وتدير 20 فندقاً ومنتجعاً سياحياً في تسع وجهات في ثماني دول حول العالم
  • “مجموعة دبي للعقارات”، الشركة الرائدة في مجال تطوير وإدارة المشاريع العقارية المتكاملة في دبي والتي تدعم النهضة العمرانية طويلة الأمد في الإمارة
  • “مجموعة تيكوم”، التي تدير 11 من أنجح مجمعات االاعمال في الإمارة
  • ” دبي لادارة الاصول” التي تمتلك احدى أكبر محافظ العقارات السكنية للتأجير
  • “دبي للتجزئة” التي تدير أصول دبي القابضة للتجزئة التي تنتشر في عدة مجمعات تجارية وسكنية
  • و “المجموعة الإعلامية العربية ” التي تتولى تطبيق خطة استراتيجية ترمي إلى تطوير وجهات جديدة للترفيه العائلي وتعزيز نمو قطاعات الإعلام الرقمي.

 وستسهم محفظة المشاريع قيد التطوير التي تعمل عليها “دبي القابضة” حالياً في إثراء مجموعة المعالم السياحية البارزة التي تزخر بها الإمارة، ومن بينها “مرسى العرب”، “مجمع أبراج الإمارات للأعمال” و”خور دبي”، المشروع  المشترك مع  “إعمار العقارية”  .

وتلعب “دبي القابضة” دوراً مؤثراً في تحقيق استراتيجية النمو والتنويع الاقتصادي لإمارة دبي من خلال دعم مبادرات مثل “رؤية دبي السياحية 2020″، “استراتيجية دبي للابتكار” و “استراتيجية دبي الصناعية”.  

 www.dubaiholding.com

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out /  Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out /  Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out /  Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out /  Change )

Connecting to %s