الدراسات تظهر الآثار السلبية لإدمان ال‏‏إ‏‏نترنت ووسائل التواصل الاجتماعي على الصحة العقلية والعاطفية للمستخدمين

‏‏الدراسات تظهر الآثار السلبية لإدمان ال‏‏إ‏‏نترنت ووسائل التواصل الاجتماعي على الصحة العقلية والعاطفية للمستخدمين

زينوفار فاطمة ‏‏تطرح فيلماً جديداً بعنوان ’هوكد‘ ‏‏للتوعية‏‏ ‏‏ب‏‏مخاطر الإنترنت

على الأطفال‏

‎ ‎

‎ ‎

‏الدراسات تظهر الآثار السلبية لإدمان ال‏‏إ‏‏نترنت ووسائل التواصل الاجتماعي على الصحة العقلية والعاطفية للمستخدمين‏

‎ ‎

‏دبي : الامارات العربية المتحدة ‏November 29,2018

‏برعاية كريمة من ‏‏سمو الشيخة هند القاسمي‏‏، انطلق اليوم رسمياً العرض الأول للفيلم المستقل القصير ’هوكد‘ (‏‎Hooked‎‏) للمخرجة والممثلة زينوفار فاطمة في صالة ’نوفو سينماز‘ في ‏‏’‏‏ابن بطوطة مول‏‏‘‏‏ بدبي. ويندرج الفيلم في إطار سلسلة ’إنيجما‘ من إنتاج شركة ’زين برودكشنز‘، ويقدم منظوراً عميقاً وشاملاً لمدى تأثير الإنترنت ووسائل التواصل الاجتماعي بشكل سلبي على الأطفال، وما يترتب على ذلك من تبعات على صحتهم العقلية والعاطفية وعافيتهم بشكل عام.‏

‎ ‎

‏وتحظى زينوفار باهتمام وتقدير لافت نظير ابتكارها لمشاريع وأفلام تشجع النقاش واتخاذ خطوات فاعلة في مختلف المسائل الاجتماعية. واستقت إلهامها لإنتاج فيلم ’هوكد‘ من الدراسات الدولية التي أظهرت أن المخاطر النفسية والعاطفية لاستخدام التكنولوجيا الرقمية تفوق الفوائد التي تنتج عنها بكثير.‏

‎ ‎

‏وبهذا الشأن، قالت فاطمة: “يتواصل الاهتمام بالأخطار الخفية لمواقع الإنترنت ووسائل التواصل الاجتماعي. وبصفتي أمّاً، أجد أنه من الضروري تعزيز الوعي حول الحفاظ على سلامة أطفالنا مهما ازدحمت حياتنا بالمشاغل”.‏

‎ ‎

‏وحذرت الأكاديمية الأمريكية لطب الأطفال من الآثار السلبية المحتملة لوسائل التواصل الاجتماعي على الأطفال والشباب الصغار، بما في ذلك التنمر الإلكتروني والاكتئاب. وبدورها، أشارت مجلة تقارير الطب الوقائي في بحث نشرته مؤخراً إلى أن قضاء الكثير من الوقت على‏‏ ‏‏الألعاب وأجهزة الكمبيوتر والهواتف الذكية يرتبط بارتفاع مستويات القلق أو الاكتئاب لدى الأطفال في سن الثانية.‏

‎ ‎

‏وأضافت زينوفار: “أعتقد أن أبرز تحدٍّ يواجه أولياء الأمور في الوقت الراهن هو ضعف الرقابة على وصول العديد‏‏ من‏‏ الأطفال إلى المواقع الإلكترونية. ومع تنامي الوقت الذي يمضونه على شبكة الإنترنت تتفاقم الآثار السلبية التي يتعرضون لها من العزلة الاجتماعية إلى مشاكل الصحة العقلية والتنمر واللغة المسيئة والمحتوى غير اللائق. وبالتالي، كان من الضروري بالنسبة لي إعداد فيلم يتناول هذا الموضوع للمساهمة في تثقيف الآباء والأمهات حول الحاجة لحماية الأطفال وجميع أفراد الأسرة ضد الأخطار المحتملة في العالم الرقمي”.‏

‎ ‎

‏وتلعب زينوفار نفسها بطولة الفيلم بدور أم لفتاة مراهقة – تؤدي شخصيتها نور تاكر- تبدي تغيرات سلوكية غير مألوفة بعد إدمانها لموقع إلكتروني خطير. ‏‏وينضم إلى الممثلتين لاعب الكريكت الإنجليزي السابق أويس شاه،‏‏ ‏‏والذي ‏‏صرّح‏‏ بدوره: “إنها مشاركتي الأولى في فيلم قصير، وأفخر بحصولي على هذه الفرصة القيّمة لاسيما وأن الفيلم قريب من أفكاري، حيث يدور جزء كبير منه حول كيفية تفكك العائلات بسبب واقع جديد. وأؤمن بأنه ينبغي علينا جميعاً القيام بدورنا لتحفيز خطوات فاعلة على أرض الواقع من خلال استكشاف الأهوال والمشاكل الحقيقية التي تعج بها الحياة‏‏،‏‏ مثل إدمان الإنترنت”.‏

‎ ‎

‏يمكن مشاهدة فيلم ’هوكد‘ الآن عبر القناة الرسمية لزينوفار ‏‏’هاوس أوف زين‘‏‏ على موقع يوتيوب.

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out /  Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out /  Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out /  Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out /  Change )

Connecting to %s