مجموعة زليخة للرعاية الصحية تتعاون مع جمعية دار البر لإطلاق مبادرة “نبض الخير” بتكلفة 10 مليون درهم إماراتي

مجموعة زليخة للرعاية الصحية تتعاون مع جمعية دار البر لإطلاق مبادرة “نبض الخير” بتكلفة 10 مليون درهم إماراتي

المبادرة تسعى لإتاحة الرعاية القلبية المتقدمة للجميع في الإمارات العربية المتحدة
من المتوقع ارتفاع معدل الوفيات العالمي بالأمراض القلبية الوعائية من 17.5 مليون عام 2012 إلى 22.2 مليون بحلول عام 2030

الإمارات العربية المتحدة، 30 سبتمبر 2018: أعلنت مستشفى زليخة عن إطلاق مبادرة الصحة القلبية الجديدة “نبض الخير” بالتعاون مع “جمعية دار البر”، وذلك بهدف تعزيز إمكانية حصول جميع فئات المجتمع في الإمارات العربية المتحدة على المستويات المتقدمة من العناية القلبية وبتكاليف معقولة وبالتالي توفر المبادرة خدماتها بشكل حصري لتلبية الاحتياجات الطبية للأشخاص المحتاجين. وتأتي المبادرة تكريماً لإعلان “عام زايد”، واحتفاءً بقيم العطاء ورد الجميل للمجتمع، وتكريساً للإرث العظيم والمبادئ السامية للمغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، الأب المؤسس لدولة الإمارات العربية المتحدة.
جاء ذلك خلال حفل افتتاحي في فندق “العنوان” وسط مدينة دبي بحضور سعادة الدكتور أمين حسين الأميري الوكيل المساعد لسياسة الصحة العامة والتراخيص في وزارة الصحة، وسعادة عبدالله علي بن زايد الفلاسي، المدير التنفيذي لجمعية “دار البر” ممثلاً عنها وسعادة فيبول قنصل عام الهند في دبي و المناطق الشمالية والدكتورة زليخة داوود، المؤسس ورئيس مجلس الإدارة لدى مجموعة زليخة للرعاية الصحية؛ والسيد طاهر شمس، المدير الإداري؛ والسيدة زنوبيا شمس، نائب رئيس مجلس الإدارة.

وقال عبد الله علي بن زايد الفلاسي، المدير التنفيذي ل”دار البر”: إن الحملة، التي تحمل عنوان (نبض الخير)، تستهدف توفير العلاج والرعاية الصحية والعمليات التخصصية، مجانا، ل ٢٠٠ مريض قلب، عبر جمع تبرعات بقيمة لا تقل عن ٧ ملايين درهم، وتصل إلى ١٠ ملايين درهم.
وأكد أن إطلاق الحملة الإنسانية الصحية، بفندق العنوان بشارع الشيخ زايد في دبي، صباح أمس (الثلاثين من سبتمبر)، جاء في إطار مبادرات “عام زايد”، واحتفاء بإرث المغفور له، بإذن الله، تعالى، الشيخ زايد بن سلطان آلِ نهيان، طيب الله ثراه، في عمل الخير والمشاريع الإنسانية، وتعزيزا للقيم الراسخة للأب المؤسس.
وأكد عبد الله الفلاسي أن الحملة، التي يدعمها مستشفى زليخة، بخدماته الطبية، بالتعاون والتنسيق مع الجمعية، تقدم العلاج والرعاية الطبية للمحتاجين من مرضي القلب، غير القادرين على تحمل تكاليف العلاج، وصولا إلى تخفيف معاناة أصحاب الدخل المحدود من مرضى القلب، في ظل الارتفاع الكبير في تكاليف العلاج.
وبين أن الحملة تعمل على رفع مستوي الوعي بأمراض القلب، وتكفل للمرضى المحتاجين الاستفادة من قدرات مستشفى زليخة، كمركز خاص لعلاج أمراض القلب، بما يملكه من أخصائيين مهرة في مختلف التخصصات الطبية، الذين يجرون عمليات القلب المعقدة، مع توفر أحدث التجهيزات والمعدات الطبية.
وتشهد البلدان النامية حول العالم معدلات متزايدة للإصابة بالأمراض القلبية الوعائية والمشكلات الصحية المرتبطة بها، كما تضم دولة الإمارات العربية المتحدة معدلات مرتفعة أيضاً بهذا السياق. وتٌعد هذه الأمراض مسؤولة عن نسبة كبيرة من الوفيات العالمية الناتجة عن الأمراض غير المعدية ضمن شريحة السكان بعمر أصغر من 70 سنة (بنسبة 37%). وإن لم يتم تحسين طرائق التدخل والعلاج، فمن المتوقع ارتفاع المعدلات العالمية السنوية للوفيات الناتجة عن الأمراض القلبية الوعاية من 17.5 مليون في عام 2012 إلى 22.2 مليون بحلول عام 2030.*
من جهتها، قالت السيدة زنوبيا شمس: “يأتي إطلاق مبادرة “نبض الخير” بالتعاون مع “جمعية دار البر”، للمساعدة في إنقاذ حياة الناس، والمساهمة في الوقت ذاته بمواجهة خطر الأمراض القلبية والوعائية في دولة الإمارات العربية المتحدة. قمنا في مستشفى زليخة بإطلاق “مركز الامتياز لطب القلب” الحصري والمجهز بشكل كامل بأحدث الابتكارات التكنولوجية المتخصصة بالعناية القلبية، التي أشرف عليها فريقنا من الأطباء المرموقين، الذي يضم عدداً من الأخصائيين في طب قلب الأطفال وجراحات طعم مجازة الشريان التاجي وغيرها من التخصصات، بما يلبي كافة الاحتياجات ضمن مجال العناية القلبية”
وأضافت: “نود أن نتقدم بجزيل الشكر والامتنان لـ”جمعية دار البر” لتعاونها المستمر معنا لإنجاح هذه المبادرة، ولا يسعنا إلّا ان نثمن جهود القنصلية الهندية في الإمارات العربية المتحدة لدعمها الدائم لمبادراتنا الخيرية”.
وتتيح المبادرة لمجموعة مختارة من المرضى من ذوي الأوضاع المادية الصعبة الحصول على العلاجات اللازمة، وذلك كجزء من “حملة العناية القلبية 2018” وبالتعاون مع “جمعية دار البر”. ويمكن للأشخاص غير القادرين على تحمل تكاليف العلاجات القلبية المتقدمة التواصل مع الجمعية ومستشفى زليخة للحصول على المساعدة اللازمة.
وأشار الفلاسي إلى أن الحملة الإنسانية الصحية التخصصية الموسعة تفتح باب التبرعات لصالح “مرضى القلب”، أمام الشركات ومؤسسات القطاعين والخاص ورجال الأعمال وأهل الخير والإحسان، مؤكدا أن أمراض القلب تشكل إحدى أكبر أسباب الوفاة في المنطقة والعالم.

وقال الفلاسي: إن الفئة المستهدفة من قبل المبادرة هم “مرضى القلب” المحتاجون لعمليات القلب، من كل الأعمار والشرائح الاجتماعية، من الرجال والنساء والأطفال، مبينا أن على المرضى المحتاجين للمساعدة، الراغبين بالاستفادة من الحملة، تسليم لائحة من المستندات، لإثبات عدم قدرتهم علي تحمل تكاليف العلاج، لتقييم الحالة والبت فيها، بعد دراستها في ضوء معايير وأسس خاصة، ومدى قابلية المريض للخضوع للعملية.

أضاف الفلاسي: بمجرد الموافقة علي العملية، يتابع مستشفى زليخة الإجراءات الرسمية لبدء العلاج، مؤكدا منح الأولوية لحالات الطوارئ بين مرضى القلب، وتقديم العلاج وإجراء العمليات الجراحية المتخصصة للحالات الطارئة بشكل عاجل، فيما تستكمل إجراءات الموافقة بالتزامن مع بدء العلاج والعملية.
وسيخضع المرضى بعد وصولهم إلى المستشفى إلى عملية تقييم صحية شاملة يجريها فريق تابع لـ”جمعية دار البر”، ليجري بناءً على نتائجها اتخاذ القرار بتقديم المساعدة. إذ سيعمل المسؤولين التنفيذيين في المستشفى على التنسيق مع المرضى لضمان الوصول إلى تجربة علاجية سريعة وخالية من أية عقبات، ليعود المريض إلى المستشفى وفق موعد متفق عليه بغرض تلقي العلاج اللازم لحالته. لمزيد من المعلومات يرجى زيارة http://www.zulekhahospitals.com/cardiaccare/.

-انتهى-

للمزيد من المعلومات، يرجى زيارة الموقع الإلكتروني: http://www.zulekhahospitals.com أو الاتصال على الرقم: 600524442.

*المصدر: Researchgate.net
نبذة عن مجموعة زليخة للرعاية الصحية
تعد مستشفيات زليخة إحدى أهم وحدات أعمال مجموعة زليخة للرعاية الصحية، وهي إحدى أهم الجهات العاملة في قطاع الرعاية الصحية في دولة الإمارات العربية المتحدة على مدى 25 عاماً.
وتتضمن مجموعة زليخة للرعاية الصحية مستشفيين متعددي الاختصاصات في دبي والشارقة، ومستشفى ثالث في مدينة ناغبور الهندية، إلى جانب أربعة مراكز صحية فاخرة وثلاث صيدليات في دولة الإمارات، حيث تقدّم بمجموعها العلاجات المتخصصة في أكثر من 25 تخصصاً طبياً.
وحصل مستشفى زليخة على الكثير من الثناء والتكريم لالتزامه بتقديم خدمات الرعاية الصحية عالية الجودة وممارسات العمل المستدامة، حيث حاز على جائزة دبي للجودة وجائزة محمد بن راشد آل مكتوم لتميّز الأعمال، في تأكيدٍ على التزام المستشفى بتقديم أفضل الخدمات في القطاع للأفراد والمجتمعات التي يخدمها.
للمزيد من المعلومات، يرجى زيارة الموقع الإلكتروني: http://www.zulekhahospitals.com

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out /  Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out /  Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out /  Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out /  Change )

Connecting to %s