غرفة الشارقة” تستضيف لقاء عمل موسّع بين اتحاد غرف الامارات ومجلس الغرف السعودية

في إطار التشاور الدائم والتعاون المشترك لتعزيز قطاع الأعمال الخليجي
بحضور نائب رئيس اتحاد الغرف وأعضائها ومدراء عموم الغرف التجارية بالدولة
“غرفة الشارقة” تستضيف لقاء عمل موسّع بين اتحاد غرف الامارات ومجلس الغرف السعودية

العويس: اتحاد غرف الإمارات حريص على ترجمة توجيهات القيادة الرشيدة للدولة بتنمية العلاقات الاقتصادية مع السعودية ودفعها نحو آفاق أوسع وأرحب
د.العبيدي: اللقاء جزء من مبادرات مشتركة تهدف لبناء علاقات استراتيجية وطيدة بين الغرف السعودية والإماراتية وتعزيز المكانة التنافسية والقوة الاقتصادية للبلدين الشقيقين
بن سالم: حريصون على تعزيز العلاقات التجارية والاستثمارية مع المملكة وتحقيق التكامل الاقتصادي بين البلدين عبر إقامة مشاريع مشتركة ضمن “رؤية الإمارات 2021”

الشارقة – السبت 8 سبتمبر 2018

نظّمت غرفة تجارة وصناعة الشارقة لقاء عمل موسّع مع وفد رسمي من مجلس الغرف السعودية، حضره مسؤولو اتحاد غرف الإمارات وعدد من رؤوساء ومدراء عموم غرف الدولة، في إطار التشاور الدائم بين الجانبين الإماراتي والسعودي والتعاون المشترك لتعزيز قطاع الأعمال الخليجي الخاص.

وترأّس وفد مجلس الغرف السعودية الذي زار مقر غرفة الشارقة أمس الأول، سعادة الدكتور سامي عبدالله العبيدي رئيس مجلس الغرف السعودية، يرافقه سعادة  الدكتور سعود بن عبدالعزيز المشاري أمين عام المجلس، وفهد بن محمد العصيمي مدير المجلس، وعدد من مدراء الغرف السعودية، حيث كان في استقبالهم سعادة عبدالله سلطان العويس نائب رئيس اتحاد غرف الإمارات رئيس غرفة الشارقة، إلى جانب عدد من أعضاء مجلس إدارة غرفة الشارقة، وسعادة محمد أحمد أمين مدير عام الغرفة بالوكالة.

وبحث اللقاء الذي عُقد في مقر الغرفة مؤخراً، بحضور سعادة حميد محمد بن سالم أمين عام الاتحاد، وسعادة محمد النعيمي الأمين العام المساعد لاتحاد الغرف، سُبل تطوير مجالات التعاون المشترك بين اتحاد غرف الإمارات ومجلس الغرف السعودية، بما يُسهم في دفع العلاقات الاقتصادية والتجارية والاستثمارية بين البلدين الشقيقين نحو مزيد من النمو والازدهار.

وحضر اللقاء كل من سعادة عبدالله محمد المويجعي رئيس غرفة عجمان، سعادة سعيد بن ناصر التلاي رئيس غرفة أم القيوين، سعادة محمد علي النعيمي رئيس غرفة رأس الخيمة، وسعادة خليفة خميس مطر الكعبي رئيس غرفة الفجيرة، إلى جانب سعادة سلطان حميد عبدالله نائب رئيس غرفة أم القيوين، وسعادة سعيد محمد الصياح النائب الأول لرئيس غرفة رأس الخيمة.
كما حضر اللقاء سعادة عبد الرحمن عبد الرحيم الزرعوني عضو مجلس إدارة غرفة أم القيوين، وسعادة يوسف محمد إسماعيل وسعادة عارف خليفة المزكي وسعادة عارفة صالح الفلاحي أعضاء مجلس إدارة غرفة رأس الخيمة، وسعادة سالم أحمد مصبح السويدي مدير عام غرفة عجمان، ووسعادة محمد حسن السبب مدير عام غرفة رأس الخيمة بالوكالة، وسعادة خالد محمد الجاسم مدير عام غرفة الفجيرة، وسعادة عتيق جمعة فرج نصيب نائب رئيس تنفيذي أول الخدمات التجارية في غرفة دبي، وسعادة أحمد جامع القمزي مدير الإدارة الاقتصادية في اتحاد غرف الإمارات.

تنمية العلاقات
وفي مستهل اللقاء، رحّب سعادة عبدالله سلطان العويس نائب رئيس اتحاد غرف الإمارات رئيس غرفة الشارقة، بوفد مجلس الغرف السعودية وبضيوف الغرفة، مؤكداً حرص اتحاد غرف الإمارات على ترجمة توجيهات القيادة الرشيدة للدولة بتنمية العلاقات الاقتصادية بين دولة الإمارات ودول مجلس التعاون الخليجي وغيرها من الدول العربية الشقيقة عامة، ومع المملكة العربية السعودية خاصة، عبر تسخير كافة الإمكانات والتسهيلات المتاحة من أجل دفع هذه العلاقات نحو آفاق أوسع وأرحب، وبما يسهم في تحفيز القطاع الخاص الخليجي والعربي نحو تعزيز مجالات التعاون القائمة في مختلف القطاعات، وبما يرفع حجم التبادل التجاري ويشجع على إقامة مشاريع استثمارية حيوية مشتركة.

وقال العويس إن غرفة الشارقة حريصة على تطوير علاقاتها الاقتصادية والتجارية مع المملكة العربية السعودية والارتقاء الدائم بها إلى أرقى المستويات، وفق الرؤية الحكيمة للقيادة الرشيدة، على اعتبار أن ما يجمع الإمارات والسعودية هو تاريخ طويل من علاقات الأخوة التي تشهد مزيداً من النمو والتطور، والتي تتعزز يوماً بعد يوم في ظل السياسة الحكيمة التي تنتهجها قيادتا الدولتين، وفي إطار السعي الدؤوب والمشترك لتحقيق التنمية المستدامة للمجتمعين الإماراتي والسعودي، وحرص الدولة في دعم ومساندة جهود القطاع الخاص في تعزيز العلاقات الثنائية ومضاعفة المساعي لإقامة المزيد من الشراكات التجارية لتحقيق التكامل الاقتصادي.

كما أكد العويس على ضرورة مواصلة تضافر الجهود والتعاون المشترك بين غرف الإمارات ونظيراتها في السعودية لتحقيق أفضل استفادة من فرص الاستثمار المتاحة في البلدين وتحديداً على صعيدي تعزيز الأمن الغذائي وإطلاق المشاريع التنموية والحيوية التي تواكب تطورات عصر المعرفة والثورة الصناعية الرابعة، وذلك بالشراكة بين القطاعين الحكومي والخاص، مٌشدداً على أهمية توفير مزيد من الحوافر والتسهيلات للقطاع الخاص وإيجاد حلول جذرية لأية تحديات تواجه رجال الأعمال والمستثمرين من الدولة والمملكة، إلى جانب التركيز على استدامة الاستثمار الأمثل للإمكانات والموارد الطبيعية والبشرية والفنية وتطويرها لضمان زيادة الإنتاج ورفع جودته والوصول إلى أكبر عدد من المستهكلين في مختلف دول العالم.

مبادرات استراتيجية
من جهته، نوّه سعادة الدكتور سامي عبدالله العبيدي رئيس مجلس الغرف السعودية، بأهمية اللقاء الذي نظمته واستضافته غرفة الشارقة بمشاركة اتحاد غرف الإمارات وبحضور رؤوساء ومدراء عموم الغرف التجارية والصناعية في دولة الإمارات، مشيداً بالجهود التي يبذلها اتحاد غرف الإمارات وغرفة الشارقة في سبيل تعزيز التواصل البنّاء والتشاور الإيجابي والدائم بين الجانبين الإماراتي والسعودي بما يخدم المصلحة الاقتصادية العليا للبلدين الصديقين وتطوير التعاون المشترك والمشاريع التنموية بين قطاعات الأعمال الخاصة.

وقال الدكتور العبيدي إن زيارة مجلس الغرف السعودية إلى دولة الإمارات للمشاركة في هذا اللقاء المهم، هو خطوة في مسار سلسلة من الخطوات والمبادرات المشتركة نحو بناء علاقات استراتيجية وطيدة بين الغرف التجارية والصناعية السعودية ونظيراتها في دولة الإمارات وفق الرؤية الثاقبة للقيادة الرشيدة في البلدين الشقيقين، وهي تندرج في إطار تضافر الجهود والعمل سوياً من أجل الاستفادة من فرص الاستثمار المتاحة في البلدين وتعزيز مكانتهما التنافسية وقوتهما الاقتصادية وتبادل الخبرات وأفضل الممارسات.

وشدد الدكتور العبيدي على أهمية النقاشات الدائرة بين الجانبين لتوفير مزيد من الحوافر والتسهيلات للقطاع الخاص في كل من السعودية والإمارات، والسعي المشترك لتحقيق الاستثمار الأمثل للموارد والطاقات البشرية المتوفرة، وإطلاق المبادرات الداعمة والمشجعة لإقامة المشاريع الحيوية المشتركة، إلى جانب بحث سبل دعم ومؤازرة رواد الأعمال وأصحاب المشاريع الصغيرة والمتوسطة لتطوير أعمالهم ومساهمتهم في التنمية الاقتصادية.

مشاريع مشتركة
من جانبه، أكد سعادة حميد محمد بن سالم أمين عام اتحاد غرف الإمارات، حرص الأمانة العامة لغرف الإمارات على تعزيز العلاقات التجارية والاستثمارية مع المملكة العربية السعودية عبر إقامة مشاريع مشتركة في إطار “رؤية الإمارات 2021″، وتحقيق التكامل الاقتصادي بين البلدين.

وقال بن سالم إن غرف الإمارات مستعدة لتقديم كل ما يلزم من تسهيلات للشركات السعودية والإماراتية في آن معاً، والعمل على تذليل أية تحديات قد تواجهها، مُشيداً بالدور الريادي لمجلس الغرف السعودية في تعزيز الشراكة الاستراتيجية بين القطاع الخاص الإماراتي والسعودي، في ظل الإمكانات المتاحة لدى البلدين. وأعرب عن أمله في أن يتم بذل المساعي في سبيل تيسير حركة التبادل التجاري وتهيئة البيئة المناسبة لقطاع الأعمال من خلال تبادل الزيارات وتوثيق الصلات بين الجانبين ليحققا قيمة مضافة لشركات البلدين في مجال الأعمال وبما يسهم في تعظيم المردود لمصلحة الطرفين.
مجلس الأعمال
وأكد بن سالم على أهمية اللقاء المشترك بين الغرف الإماراتية ومجلس الغرف السعودية، ودوره في طرح العديد من الموضوعات، ومن بينها مناقشة الآليات المقترحة لتعزيز دور مجلس الأعمال المشترك الذي تم تأسيسه في أبريل 2016، منوهاً بدور مجلس الأعمال في خدمة العلاقات التجارية بين البلدين الشقيقين وأهمية الموضوعات التي يطرحها لتعزيز تلك العلاقة والدفع بها نحو مزيد من الازدهار.
واعتبر أمين عام اتحاد غرف الإمارات أن التطورات الإيجابية على صعيد الفرص الاستثمارية والتجارية الكبيرة المتاحة، يُعزّز من إمكانية بناء شراكة اقتصادية كاملة يكون للقطاع الخاص بالبلدين دور فاعل فيها من خلال تنفيذ المشروعات التنموية والاستثمارات المشتركة، لافتاً إلى أن حجم التجارة الخارجية المباشرة الحالية بين البلدين بلغ نحو 33 مليار درهم في عام 2017، وأن السعودية تعد رابع أكبر شريك تجاري للإمارات العربية المتحدة والشريك الأول عربياً، كما تصنّف المملكة ثالث أكبر مستورد من الإمارات في مجال المنتجات غير النفطية، وثاني أكبر الدول المعاد التصدير إليها، وفي المرتبة الحادية عشرة من حيث الدول المصدرة للإمارات.

ملتقيات اقتصادية كبرى
وعقب اللقاء أقامت غرفة الشارقة مأدبة غداء على شرف وفد مجلس الغرف السعودية. كما جال الوفد في المعرض الدائم الواقع ضمن مقر الغرفة، حيث اطلع أعضاء الوفد على المنتجات الصناعية المحلية التي تعرضها أكثر من 180 منشأة في حوالي 191 منصّة عرض.

وتأتي هذه الزيارة في وقت تستعد فيه غرفة الشارقة للمشاركة بوفد رفيع المستوى من إمارة الشارقة في فعاليات “أسبوع الإمارات في السعودية” الذي تستضيفه مدينة الرياض خلال الفترة 7-10 نوفمبر المقبل، تحت شعار “التعاون التنموي والاقتصادي والاستثماري بين الإمارات والسعودية”، حيث يقام بدعم من غرفة أبوظبي وتحت رعاية غرف الإمارات ووزارة الخارجية والتعاون الدولي وسفارة الإمارات في السعودية.

… انتهى …

الصور المرفقة: خلال فعاليات لقاء عمل موسّع مع وفد رسمي من مجلس الغرف السعودية

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out /  Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out /  Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out /  Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out /  Change )

Connecting to %s