وفقة وفاء للشاعرة الراحلة “فتاة العرب” تنظمها دبي للثقافة

وفقة وفاء للشاعرة الراحلة “فتاة العرب” تنظمها دبي للثقافة

 

  • موظفات الهيئة يزرن الجناح المخصص للشاعرة الإماراتية الراحلة عوشة بنت خليفة السويدي، واطلعن على انتاجها الأدبي ومحطات مختلفة من سيرتها

 

[دبي – الإمارات العربية المتحدة، 06 أغسطس 2018] – قامت هيئة الثقافة والفنون في دبي (دبي للثقافة)، الهيئة المعنية بشؤون الثقافة والفنون والتراث والآداب في الإمارة، بتنظيم وقفة وفاء احتفاءً بذكرى الشاعرة الراحلة عوشة بنت خليفة السويدي “فتاة العرب”، التي كانت من رواد الشعر النبطي بدولة الإمارات العربية المتحدة، عبر زيارة لموظفات الهيئة إلى متحف المرأة في دبي.

 

وزارت الموظفات ديوان عوشة بنت خليفة السويدي “فتاة العرب”، وهي القاعة التي تعرض فيها أبرز قصائد الشاعرة القديرة، حيث لخصت مسيرتها الشعرية فيما يقارب 200 بيت من الشعر، خططت وصممت لتؤرّخ مسيرتها، وتم الاطلاع على فيديو يسرد السيرة الذاتية للشاعرة، وكيف تم تجميع وتوثيق قصائدها وعرضها في المتحف. وإضافة إلى ذلك، استمعن لقصائد بصوت الراحلة، واطلعن أيضاً على مجموعة مقتنيات خاصة بالشاعرة. وخلال الزيارة ذاتها، قامت الموظفات بجولة عامة في المتحف، والتعرف إلى شخصيات نسائية إماراتية رائدة في مجالات عدة. وبعد انتهاء الزيارة قامت إدارة المتحف بإهداء الموظفات ديوان الشاعرة مع الموسوعة الصوتية الشعرية الخاصة بها.

 

وقال محمد الحبسي، مدير قسم الشعر والنثر في هيئة الثقافة والفنون في دبي: “إن الراحلة الكبيرة الشاعرة عوشة بنت خليفة السويدي “فتاة العرب”، تركت إرثًا كبيرًا سيظل خالدًا بين الأجيال، وستكون ملهمة للكثيرين من هواة الشعر وعشاق الثقافة ومحبي الأوطان في دولة الإمارات العربية المتحدة وخارجها. إن أهمية إرث المغفور لها “بإذن الله”، ينبع من أهمية الفترة التي عاصرتها من تاريخ دولتنا، لتسهم في إثراء المعاني والقيم الوطنية، بعد أن جادت بفيض واسع من القصائد الوطنية والاجتماعية التي أبدعتها طوال حياتها، وخلدتها قلوب عشاق شعرها. وجاءت هذه الزيارة بناءً على توجيهات المدير العام بالإنابة في الهيئة، ونأمل أن تلهم هذه الزيارة موظفات الهيئة للعمل بجد وإخلاص لخدمة الوطن، وأن تكون كل واحدة منهن رمزاً حيّاً للمرأة الإماراتية”.

 

يذكر أن متحف المرأة هو مركز ثقافي توثيقي، يهتمُّ بتاريخ المرأة في الإمارات وحاضرها، وكل ما يتعلق بجوانب حياتها من: فكر، وثقافة، وفنون، وآداب، وتراث، وتاريخ، ونمط وطقوسٍ حياتها اليومية. وتبرز المادة التوثيقية التي يعرضها المتحف الدور الحقيقي للمرأة في كافة المجالات، ويسعى لتقديم خدمة معرفية أصيلة كافية لإبراز مكانة المرأة الاماراتية وإنجازاتها، بفضل ما تجده من دعم ومساندة حكومية ومجتمعية، يمكن أن تمثل مرجعية معرفية للمنظمات الدولية المعنية بقضايا المرأة وحقوقها ودورها المجتمعي.

 

تلتزم دبي للثقافة بإثراء المشهد الثقافي انطلاقًا من تراثها العربي، وتعمل على مد جسور الحوار البنّاء بين مختلف الحضارات والثقافات، والمساهمة في المبادرات الاجتماعية والخيرية البنّاءة لما فيه الخير والفائدة للمواطنين والمقيمين في دبي على حدٍ سواء.

 

للمزيد من المعلومات حول مبادرات ومشاريع الهيئة يمكن زيارة الموقعwww.dubaiculture.gov.ae

أو متابعة صفحتنا على الفيسبوك www.facebook.com/DubaiCultureArtsAuthority

وتويتر@DubaiCulture

ويوتيوبwww.youtube.com/user/DubaiCulture

وإنستغرام@dubaiculture.

ولينكدإن: https://www.linkedin.com/company-beta/6043316/

 

-انتهى-

نبذة عن هيئة دبي للثقافة والفنون:

أطلق صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي – رعاه الله، “هيئة دبي للثقافة والفنون (دبي للثقافة)” في الثامن من مارس من العام 2008، لتكون الجهة المعنية بتطوير المشهد الفني والثقافي في الإمارة. ومنذ ذلك الوقت، نجحت الهيئة في لعب دور رئيسي في تحقيق أهداف “خطة دبي 2021″، المتمثلة في تسليط الضوء على الإمارة كعاصمة مزدهرة للقطاعات الإبداعية، وتعزيز جوانب القوة التي تتمتع بها “كموطن لأفراد مبدعين وممكَّنين، ملؤُهم الفخرُ والسعادة”.

وكجزء من مسؤوليتها، أطلقت دبي للثقافة العديد من المبادرات التي تركز على تعزيز النسيج الثقافي التاريخي والمعاصر في دبي، بما في ذلك “موسم دبي الفني”، وهي مبادرة فنية جامعة على مستوى الإمارة، تكون باكورتها مع انطلاق مهرجان طيران الإمارات للآداب، كما تشمل فعاليات “آرت دبي” و”أيام التصميم- دبي”، و”معرض سكة الفني” – الفعالية الأبرز ضمن “موسم دبي الفني”، ويعتبر حدثًا سنويًا يهدف إلى تسليط الضوء على المواهب الفنية في الإمارات ودول مجلس التعاون الخليجي على نطاق أوسع. بالإضافة إلى “معرض دبي الدولي للخط العربي”، الحدث الفني الذي يحتفي بالفن الذي يعتبر من الأساليب التعبيرية التي تحتفي بجماليات الكلمة المكتوبة. أما مهرجان دبي لمسرح الشباب، فهو حدث سنوي للاحتفاء بفن المسرح في الإمارات. وأما “دبي قادمة” فيمثل منصة ديناميكية تهدف إلى إبراز روح الإمارة الثقافي ومشهدها الإبداعي الحيوي على الصعيد العالمي.

وتعد “كريتوبيا” (www.creatopia.ae) واحدة من المبادرات الرئيسية للهيئة، وتمثل أول منصة حكومية رقمية مخصصة للقطاعات الإبداعية والثقافية بدبي تهدف لتبادل الأفكار وصقل المهارات بين أفراد المجتمع الإبداعي وتوفير سهولة ممارسة أنشطة الأعمال في الصناعة الإبداعية من خلال تقديم الحلول والموارد الإبداعية اللازمة.

وتلعب “دبي للثقافة” أيضًا دورًا رائدًا في دعم الاستراتيجية الوطنية للقراءة 2016-2026، وعلى وجه التحديد من خلال تجديد جميع فروع مكتبة دبي العامة، لتحويلها إلى مراكز ثقافية وفنية عصرية. وتوفر مكتبة دبي العامة في جميع فروعها للأطفال والشباب مجموعة من الأنشطة التعليمية والترفيهية التي تشجع على استخدام مرافقها. ويعتبر برنامج “صيفنا ثقافة وفنون” إحدى مبادرات مكتبة دبي العامة التي تكمل الاستراتيجية الوطنية للقراءة، حيث تكون أنشطتها مفتوحة أمام جميع الفئات العمرية، وتدور حول أربعة محاور رئيسية وهي: السعادة، والقراءة، والأسرة، والمستقبل.

وتتولى الهيئة أيضًا إدارة أكثر من 16 موقعًا تراثيًا في أنحاء مختلفة من الإمارة، كما أنها أحد الأطراف الحكومية الرئيسة المشاركة في تطوير منطقة دبي التاريخية. وبصفتها الجهة المعنية بقطاع المتاحف في دبي، أطلقت دبي للثقافة رسميًا متحف الاتحاد في ديسمبر 2016، والذي يعد منصة لتشجيع التبادل الثقافي وربط الشباب الإماراتي بثقافتهم وتاريخهم. وكجزء من مسؤوليتها، تدعم الهيئة رؤية دبي لتصبح نقطة محورية للتبادل الثقافي المتنوع إقليميًا وعالميًا، كما ستكون المتاحف عنصرًا حافزًا للحفاظ على التراث الوطني

 

 

 

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out /  Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out /  Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out /  Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out /  Change )

Connecting to %s