مدارس دبي الرائدة تناقش الإبتكار العالمي في التعليم والطاقة والإقتصاد خلال الدورة العاشرة لمؤتمر نموذج أكاديمية دبي الدولية للأمم المتحدة (DIAMUN

يعد محاكاة واقعية لمؤتمرات الأمم المتحدة
مدارس دبي الرائدة تناقش الإبتكار العالمي في التعليم والطاقة والإقتصاد خلال
الدورة العاشرة لمؤتمر نموذج أكاديمية دبي الدولية للأمم المتحدة (DIAMUN)

تعزيز مشاركة الطلاب في المناقشات العامة لتأهليهم ليكونوا قادة المستقبل يفيدون وينتجون في الدولة.

دبي، 18 مارس 2018: ناقشت الدورة العاشرة لمؤتمر نموذج أكاديمية دبي الدولية للأمم المتحدة (DIAMUN) ، الذي نظمت مؤخراً، في إمارة دبي، موضوع الساعة ألا وهو الإبتكار العلمي وتأثيره في مختلف المجالات لا سيما التعليم والطاقة والإقتصاد، واستقطب الحدث مجموعة من الطلاب والتلاميذ عبر إمارة دبي؛ وسلطت الدورة الحالية الضوء على أبرز القضايا الدولية التي تلقى أصداءً واسعة اليوم تشمل الحروب والفقر والإعتماد بشكل كبير على النفط.

وجاء المؤتمر العتشر تحت عنوان “الإبتكار العالمي في التعليم والطاقة والإقتصاد”، وقد ناقش المجتمعون في نموذج أكاديمية دبي الدولية للأمم المتحدة 2018 أهمية إدراك الدور الأساسي للتعليم والطاقة في تعزيز الإقتصادات العالمية، وفضلاً عن ذلك يسهم المؤتمر في تغيير المفهوم السائد عن دور الطلاب ومدى قدرتهم على الإسهام في التغيير، كما يلقي الضوء على حقيقة توفر أكثر من طريقة لإنقاذ الأرواح.

وتعد أكاديمية دبي الدولية للأمم المتحدة فريدة من نوعها، ويعود ذلك لكونها المؤتمر الوحيد التابع لمنظمة نموذج لاهاي الدولي للأمم المتحدة (THIMUN) في دولة الإمارات العربية المتحدة، ويمنح الطلاب فرصة فريدة للمشاركة في مؤتمر دولي دون الحاجة إلى السفر إلى الخارج. كما أن المؤتمر يسهم في توحيد الطلاب بغض النظر عن خلفياتهم أو جنسياتهم، وذلك من أجل العمل معاً نحو تحقيق هدف متماسك وموحّد.

ومثل المؤتمر فرصة للمشاركين لحضور محاكاة واقعية لمؤتمرات الأمم المتحدة، وفيها يتم تكليف كل طالب بتولي دولة معينة وتمثيلها للقيام بطرح القضايا والأحداث الجارية للمناقشة.

وفي هذه المناسبة علّقت بونام بهوجاني، الرئيس التنفيذي لإنوفنشرز للتعليم: “لقد شهد المؤتمر نمواً كبيراً على مر السنوات، ويعود ذلك إلى دوره المحوري في رفع معايير الحوار الدولي. لقد أصبح الطلاب اليوم في وضع يتطلب منهم تقييم وتحليل القضايا الدولية المعقدة التي نشهدها خلال الوقت الحالي سواءً على الصعيد الجزئي أو الكلي، وهذا يتطلب بالتالي تطوير حلول متكاملة لمعالجة هذه التحديات والتعامل معها بالصورة المطلوبة.”

خلال كل دورة، تجمع أكاديمية دبي الدولية للأمم المتحدة المئات من الطلاب المبدعين ذوي العقول المتفتحة حول العالم، فضلاً عن القادة الشباب الناشئين الراغبين في استخدام هذه المنصة لتطوير المهارات التي تمكنهم من إحداث تغيير في العالم. وخلال الدورة السابقة، استضافت المؤتمر في العام 2017 رقماً قياسياً من الطلاب تعدى 900 طالب ومدير من أكثر من 52 مدرسة.

ومن جانبها وضّحت أديتيا راتي، الأمين العام لنموذج أكاديمية الأمم المتحدة (DIAMUN) 2018: “تمثل الأفكار الموجزة والمناقشات الحماسية والتفكير النقدي، الركائز المحورية التي نفخر بتنميتها في نموذج الأمم المتحدة.”

وبعدها ستجري مناقشة ما بين الطلاب حول هذه الأفكار يعبرون فيها عن أرائهم حولها. ويتم ذلك عبر كل لجنة ويشرف عليها 3 طلاب في المجلس. وستقوم أكاديمية دبي للأمم المتحدة DIAMUN هذا العام باستضافة 16 لجنة تلبية للطلب الهائل، كما ستمنح الطلاب الفرصة للتواصل مع بعضهم للتمكن من تنمية مهارات التواصل لديهم عبر عدد من الأحداث الإجتماعية والفرص التفاعلية الأخرى.

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out /  Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out /  Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out /  Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out /  Change )

w

Connecting to %s