شركة Nike تطلق فيديو بعنوان “الكرة تجمعنا” احتفاءً بنادي برشلونة لكرة القدم

شركة Nike تطلق فيديو بعنوان “الكرة تجمعنا” احتفاءً بنادي برشلونة لكرة القدم

تحتفي Nike بثقافة كرة القدم الشهيرة لفريق برشلونة في فيلم جديد بعنوان “الكرة تجمعنا”. ويضم الفيلم نخبة من نجوم الفريق السابقين والحاليين بالإضافة إلى مجموعة من مشجعي البلوغرانا. ويظهر الفيديو كيف أن النادي يُعتبر القلب النابض للمدينة وكيف يجتمع الكل على حبه وعلى اتباع “طريقة برشلونة”.

فهذه الفلسفة هي ما سمح للنادي بتحقيق سلسلة طويلة من النجاحات على أرض الملعب وهي لا تقف فقط عند النتائج بل تتخطاها لتكون أكبر من مجرد تسجيل اهداف.

في هذا الإطار، قال غييم غاليغو، مدير التسويق في Nike في أوروبا والشرق الأوسط وأفريقيا (جنوب): “تماماً كملايين المشجعين حول العالم، تعتبر Nike نجاح برشلونة وتفوّقه مصدر إلهام لها. وتجمع “طريقة برشلونة” روح النجاح واللمسة الفنية التي لطالما اشتهر بها البرسا على أرض الملعب. وهي تعكس حب المهاجمة بشجاعة ومن دون خوف. فالجميع لديهم هدف واحد وهو الحصول على الكرة في كافة الأوقات.”

تعتبر “طريقة برشلونة” فلسفة خاصة تجمع اللاعبين ويطلبها المشجعون. فريق برشلونة لا ينتظر أن يهاجمه الفريق الخصم بل يسيطر على الكرة ويهاجم أولاً ويلعب بشجاعة وحرية. يظهر الفيلم شغف الكتالونيين بالكرة والآمال التي يعلقونها على اللعبة حين يستحوذ فريقهم على مجريات اللعب ويهاجم الخصم.

من جهته، قال أندريس إنييستا، لاعب اتلوسط الشهير في النادي والذي شارك بأكثر من 650 مباراة: “إن “طريقة برشلونة” هي الطريقة التي نلعب بها وتناسبنا. إنها ليست الطريقة الوحيدة بالطبع لكنها فسلفة نتبعها وأمنت لنا النجاح. نحب المهاجمة بشجاعة والاستحواذ على الكرة في كافة الأوقات. سواء خسرنا أو ربحنا وبغض النظر عن الخصم، هذه هي الطريقة التي نتبعها. أحببت ان الفيديو يظهر ذلك ويسلّط الضوء على الرابط الخاص الذي يجمعنا بالمشجعين.”

يذكر أن الفيلم من إخراج المصوّر السينمائي الحائز على جائزة أوسكار ويلي فايستر (من أفلام إنسيبشون وذا دارك نايت ومانيبول) وقد تم تصويره في أرجاء المدينة مع تصوير مقتطفات اللعب داخل ملعب كامب نو الأسطوري ما يقدم لمسة أصالة إلى الفيلم.

الموسيقى المرافقة هي من تأليف وتلحين الفنان الكتالوني كابوم وغناء إبنة برشلونة الفنانة روزاليا التي ترشحت على جوائز الغرامي اللاتيني. أما الراوي فهو الممثل كارليس فرانسينو المولود في المدينة وهو من مشجعي البرسا إلى جانب روزاليا.

يتضمن الفيلم أيضاً 20 مشاركاً هم مشجعون حقيقيون للنادي الكتالوني بما فيهم كارليس تاريدو إبن الـ78 عاماً والذي حضر أول مباراة تقام على أرض الكامب نو في 24 سبتمبر 1957 وشهد تسجيل هدف يولوجيو مارتينيز الأول في هذا الملعب حيث ضمن فوز برشلونة 1-0 بمواجهة فريق بولندي قادم من العاصمة وارسو.

يشار إلى أن فيلم “الكرة توحدنا” يتزامن مع الذكرى السنوية الـ20 على الشراكة التي تجمع Nike وبرشلونة بعد أن انطلقت في عام 1998 وأثبتت نفسها كإحدى أنجح الشراكات في عالم الرياضة.

-انتهى-

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out /  Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out /  Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out /  Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out /  Change )

w

Connecting to %s