LG’s Home Chef Championship 2016 opens for entries across UAE

capture-15

For a chance to compete, become the LG Home Chef UAE and win fantastic LG prizes, participants with a passion for cooking can now nominate themselves at http://www.facebook.com/LGGulf

Dubai, 7th – Dec, 2016: For those who are great cooks at home and wish to demonstrate their culinary talents in the one-day LG Home Chef Championship in Dubai, registration is now open online at LG Gulf’s Facebook page until Monday, December 12, 2016 at 6:00 p.m. (GST).

Shortlisted registrants will compete in LG’s Home Chef Championship scheduled for later in December 2016 for a chance to win an LG grand prize and more. Registration is open to residents of the UAE who are 21 years of age or older and who enjoy cooking as a hobby not as a profession.

LG’s Home Chef Championship in the UAE takes place at the International Centre for Culinary Arts, a world-class training centre that offers a wide variety of cooking classes and programs. Judging the shortlisted participants during the face-off cooking challenge will be world-renowned Chef Daniel Hiltbrunner, who is a certified Master Chef, member of the Emirates Culinary Guild, the prestigious Academy Culinaire de France and La Chaine des Rotisseurs (CDR) with extensive judging experience as a jury member for CDR’s annual international young chef Championship.

The LG Home Chef Championship 2016 is an initiative across multiple LG subsidiary countries in the Middle East and Africa region. Participating subsidiaries include UAE, Saudi Arabia, Iran, and Levant. As an innovator and market leader in home appliances, LG fosters the love of home cooking and allows participants to experience the excitement of LG’s home appliances, such as the latest LG Gas Cooker, through the LG Home Chef Championship.

 

“البحث في مينا.كوم” يواصل مهمته في إنشاء “علي بابا الشرق الأوسط” من خلال مشروع مشترك مع قاعدة بيانات “كومباس” العالمية

  • unnamed-7-920x550-nnn
  • شراكة جديدة من المقرر أن تغير منظومة تبادل الأعمال التجارية بين شركات المنطقة
  • تعزيز التعاون بين اقتصاديات دول الخليج والهند لتسهيل عملية التواصل مع بقية دول العالم

دبي، الإمارات العربية المتحدة – 6 ديسمبر 2016: أعلن موقع “البحث في مينا.كوم”، السوق التجاريةالإلكترونية الخاصة بالأعمال (B2B) التي تربط الشركات الإقليمية بالعملاء الدوليين، عن توقيع اتفاقية مشروع مشترك مع “كومباس”، المنصة الإلكترونية الرائدة في مجال توفير قواعد بيانات كافة الشركات على مستوى العالم. وتم توقيع الاتفاقية خلال أول فعاليةتبادل للأعمال،والتي عُقِدت مؤخراً في فندق برج العرب بدبي، وذلك ضمن سلسلة فعاليات تبادل الأعمال التجارية(B2B Meeting Events) التي تنظمها الجهتان.

ويُعَد المشروع الجديد جزءاً من استراتيجية موقع “البحث في مينا.كوم” لإنشاء منظومة متكاملة لتبادل الأعمال بين الشركات في المنطقة بينما تعمل على تأسيس منصة “علي بابا الشرق الأوسط” وربطها مع بقية دول العالم. كما ستعمل هذه الشراكة على تسخير شبكة “كومباس” العالمية المحلية واسعة النطاق (Glocal)، مع قاعدة بياناتها الشاملة والتي تضم أكثر من 12 مليون شركة وتغطي خمس قارات و66 بلداً، ومتوفرة بـ 26 لغة.

ويُعَد موقع “البحث في مينا.كوم” الشركة الأولى التي ساهمت سلطة واحة دبي للسيليكون المملوكة لحكومة دبي بدعمها واتساع انتشارها، وهو سوق افتراضيةفريدة لمؤسسات الأعمال تستهدف المشترين والبائعين في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، بالإضافة إلى الشركات الراغبة في دخول السوق الإقليمية سريعة النمو. وتعتمد الشركة على الإمكانات الهائلة المتاحة حالياً في أسواق المنطقة، مثل التبادل التجاري التقليدي بين دول منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا والشركاء الدوليين الرئيسيين بما فيهم الدول الأوروبية والهند والولايات المتحدة، والتي تبلغ قيمة أسواقها حوالي 2.57 تريليون درهم إماراتي (أي ما يعادل 700 مليار دولار أمريكي)، فيما تقدر نسبة التجارة من قطاع التصدير وقطاعات محددة أخرى بين 25 و35%. ومع ذلك، فإن نسبة تواجد الشركات العربية على الإنترنت تبلغ حالياً 15% فقط، ما يعني أن هناك إمكانية كبيرة لمنح الشركات والمؤسسات فرصة للترويج لمنتجاتها عبر موقع “البحث في مينا.كوم”، مما يساعد على تحقيق المزيد من الإيرادات والأرباح وتعزيز جودة المنتجات.

وتماشياً مع استراتيجية حكومة دولة الإمارات العربية المتحدة لخلق ثقافة الابتكار والإبداع داخل المجتمع الإماراتي، يهدف موقع “البحث في مينا.كوم” إلى تعزيز مفهوم ريادة الأعمال ودعم المشاريع الصغيرة والمتوسطة في المنطقة من خلال المراحل الأساسية لتطورها. كما يتناول الموقع أربع مشكلات رئيسية تواجهها الشركات الصغيرة والمتوسطة وهي الاكتشاف، وسير العمل، وإدارة البيانات، والشفافية في الأسعار.

وبالإضافة إلى ذلك، سيواصل موقع “البحث في مينا.كوم” ومنصة “كومباس” سلسلة فعاليات تبادل الأعمال التجارية (B2B Meeting Events) وعقد اجتماعات في كلٍ من دبي وأبوظبي والدمام والرياض وجدة، بهدف دعم المشاريع الصغيرة والمتوسطة لتوسيع نطاق عملياتها والوصول إلى المزيد من العملاء. وقد حضر حفل افتتاح هذه السلسلة من الفعاليات أكثر من 1000 شخص من أصحاب المشاريع الصغيرة والمتوسطة وكبار الموظفين ومديري المشتريات، وتواصلوا مباشرة مع العديد من أصحاب الشركات الكورية المُورِّدة والمُصنِّعة لمجموعة من المنتجات بما فيها الأثاث المكتبي والمنزلي، والفرش والأسرة، وغيرها ذات الصلة. وسوف تغطي كل فعالية لاحقة مجموعة متنوعة من المواضيع والقطاعات، موفرةً الدعم المباشر للتجار والموزعين والمصنعين والمصدرين والمستوردين وخدمات الأعمال، فضلاً عن تمكينهم من بناء علاقات داخل منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا وخارجها. كما ستقوم الشركة بإطلاق “جناح التبادل التجاري بين الشركات” (B2B Pavilion)لمنح المشاريع الصغيرة والمتوسطة إمكانية حضور أكبر وأهم المعارض في المنطقة براحة أكثر وبتكلفة أقل.

وأكد مهندس تكنولوجيا الاتصالات سليم عقيل، الرئيس التنفيذي لموقع “البحث في مينا.كوم”، أن “المشاريع الصغيرة والمتوسطة تُعَد جزءاً حيوياً من استراتيجية دولة الإمارات العربية المتحدة، وسوف تلعب دوراً هاماً في دفع عجلة النمو في الدولة وتطوير اقتصاد متنوع، فضلاً عن إقامة علاقات قوية مع الاقتصادات العالمية الأخرى”.

وأضاف عقيل: “في إطار مهمتنا لربط شركات المنطقة مع بقية العالم، نعمل على تكريس جهودنا لتسهيل أنشطة رواد الأعمال والمشاريع الصغيرة والمتوسطة حتى يتمكنوا من الوصول إلى العملاء وبناء علاقات جديدة مع شركاء محتملين من كافة أنحاء العالم”.

من جهته، أعرب أحمد شيخ، المدير والرئيس التنفيذي لشركة “كومباس” الهند والإمارات التابعة لمجموعة “كومباس”، عن حماسه لهذه الشراكة الجديدة مع موقع “البحث في مينا.كوم” والتي وصفها بأنها ستكون مكسباً لجميع أصحاب المصلحة ذوي الصلة. وأشار إلى أن هذه المبادرة تهدف إلى تسهيل خدمات ومنتجات التجار والموزعين والمصنعين والمصدرين والمستوردين، ومساعدتهم على توسيع انتشارهم في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا ومع مجتمع المشاريع الصغيرة والمتوسطة في الأسواق الدولية.

وأكد شيخ على قوة شركة “كومباس” العالمية، مشيراً إلى احتوائها على قاعدة بيانات تضم 6 ملايين شركة من أوروبا والولايات المتحدة والهند قائمة على التبادل التجاري بين الشركات.

واستناداً إلى خبرتها الطويلة ودرايتها الفنية في إدارة وتنظيم بيانات الشركات ونطاق عملها الدولي الأساسي في عصر العولمة، تطمح قاعدة بيانات “كومباس” العالمية إلى إبراز مكانتها كأفضل مرجع للبيانات، إذ إنها توفر بيانات ذات جودة عالية تتمتع بالعمق والموثوقية والحداثة وبتغطية جغرافية واسعة. كما تسعى “كومباس” فيما بعد لأن تصبح مرجعاً هاماً بفضل بياناتها “الذكية”، حيث أن قيمة البيانات باتت تعتمد اليوم قبل كل شيء على كيفية استعراضها مقارنةً بالبيانات الأخرى واحتياجات مستخدميها. وتزداد قاعدة بيانات شركة “كومباس” قيمةً وأهميةً بفضل تصنيف أنشطتها الأصلية والموارد التكنولوجية المتطورة التي تستخدمها.

وتُعَد قاعدة بيانات “كومباس” العالمية حالياً شركة رقمية مئة بالمئة، حصلت على الموارد اللازمة لتصبح كياناً رئيسياً في الاقتصاد الرقمي والشركة الرائدة في مجالها على مستوى العالم. وفي الوقت الذي أصبحت البيانات الكبرى تشكل فيه تحدياً رئيسياً بالنسبة لمعظم الشركات حتى وإنها غالباً ما تكون غير قادرة على تحقيق الاستفادة القصوى من هذه البيانات، أصبحت “كومباس” العالمية، “قاعدة البيانات الأفضل”، شريكاً لا غنى عنه.